التخطي إلى المحتوى

مصر تجمع 2 مليار دولار من الخليج في يوم الجمعه جمعت مصر ما يقارب ال2 مليار دولار من السعودية والكويت والامارات العربية خلال مؤتمر قد أقامته لجذب الاستثمار العالمي وقد أعلنت دول الخليج السعودية والكويت والامارات العربية يوم الجمعه انها قد قدمت مساعدات واستثمارات في مصر مجموعها 2 مليار دولار تحديدا 4 مليارات لكل دولة وذالك في المؤتمر الدولي الذي اقيم يوم الجمعه

في مستهل مؤتمر دولي للاستثمار تنظمه مصر لاجتذاب استثمارات عالمية للنهوض باقتصادها المتداعي.AA9JG7W

وفيما أعلنت كل من السعودية والإمارات عن تقديم مساعدات قيمتها 4 مليارات دولار من كل منها من بينها ثلاثة مليارات في الإجمال في صورة ودائع لدى البنك المركزي المصري، أكدت الكويت أنها ستستثمر 4 مليارات دولار في مصر، وتعهدت عمان بتقديم 500 مليون دولار نصفها في صورة منحة والنصف الآخر في شكل استثمارات.

وفي كلمته الافتتاحية للمؤتمر شدد السيسي على أن مساعدة مصر، التي تواجه في شمال سيناء جهاديين بايعوا تنظيم “الدولة الإسلامية”، يخدم استقرار المنطقة بأسرها.

وقال السيسي إن “استقرار المجتمع المصري ركيزة لاستقرار منطقة الشرق الأوسط”.

أضاف السيسي، الذي عرض خطة بلاده لإصلاح اقتصادها المتدهور منذ أربع سنوات، أن مصر تريد “تنمية تحقق نموا متوازنا وعادلا (وأن) نقدم نموذجا للحضارة العربية والإسلامية: دولة تنبذ العنف والتطرف، تعزز الاستقرار الإقليمي، تحترم جوارها، تدافع ولا تعتدي”.

شاهد ايضاً :   أخبار أسعار الدولار اليوم مصر 22-9-2015 سبتمبر البنك المركزي والسوق السوداء

وتابع إن “شعب مصر على مر التاريخ ساهم بفاعلية في الدفاع عن وطنه وأمته العربية والإسلامية فكانت مصر خط الدفاع الأول عن الأخطار التي تحدق بهذه المنطقة”.

ويشارك مسؤولون سياسيون وماليون ومدراء شركات كبرى في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام أعلنت الحكومة المصرية أنه يستهدف جذب استثمارات دولية.

غير أن المؤتمر يهدف بشكل رئيسي إلى مساعدة السيسي على تعزيز دعائم سلطته خصوصا أنه يواجه انتقادات على صعيد حقوق الإنسان لكنه يطرح نفسه في مقدمة الحرب على “الإرهاب” في المنطقة.

حضور بريطاني وأمريكي

وتعزز مشاركة وزيري الخارجية الأمريكي جون كيري والبريطاني فيليب هاموند الفكرة بأن السيسي، القائد السابق للجيش الذي أطاح الرئيس الإسلامي محمد مرسي العام 2013 والذي يمارس قمعا عنيفا بحق المعارضة، بات حليفا لا يمكن الاستغناء عنه في العالم العربي في وقت يحقق تنظيم “الدولة الإسلامية” تقدما في مصر وليبيا بعد سيطرته على أراض في سوريا والعراق.

وقال كيري في كلمته أمام المؤتمر إن “الولايات المتحدة ملتزمة دعم إصلاحات الاقتصاد المصري. الشعب الأمريكي ملتزم بأمن ورفاهية الشعب المصري”.

شاهد ايضاً :   المملكة تستقبل رئيس افغانستان

والجمعة، أعلنت شركة جنرال إليكتريك الأمريكية أنها ستستثمر 200 مليون دولار أمريكي لإنشاء مركز للتدريب والتصنيع في مدينة السويس المصرية على قناة السويس.

وأعلنت جنرال إليكتريك أحد عمالقة الصناعة الأمريكية أن المركز الجديد في تصنيع منتجات متنوعة في قطاعات الشركة العملاقة المختلفة مثل توليد الطاقة، البترول والغاز، الطيران والنقل الحديدي، مضيفة أن هذا المرفق سيخلق حوالي 500 فرصة عمل للمصريين خلال السنوات 3-5 المقبلة.

ومن بين الشركات والمصارف الأخرى المشاركة في المؤتمر يونيلفر وبريتش بتروليوم وإيني وإتش أس بي سي.

دعم ديبلوماسي خليجي

ودان ولي عهد السعودية الأمير مقرن بن عبد العزيز الذي أعلن المساعدات الجديدة ” ما تشهده مصر من حوادث إرهابية” وطالب “المجتمع الدولي بعدم ازدواجية المعايير والفهم الدقيق لما يجري من أحداث ودعم جهود الحكومة المصرية لتثبيت الاستقرار”.

بينما شدد ناب رئيس دولة الإمارات محمد بن راشد آل مكتوب على أهمية دور مصر الإقليمي قائلا : “يعلمنا التاريخ أن مصر عندما تكون قوية فإنها قادرة على بث الحياة في الأمة وقيادة مسيرتها”.

ويشارك في المؤتمر كذلك العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيسي الفلسطيني محمود عباس.

وقال رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب قبيل افتتاح المؤتمر إنه يتوقع توقيع عقود استثمارات تزيد قيمتها عن 20 مليار دولار دون أن يعطي تفاصيل.

شاهد ايضاً :   اسعار الذهب اليوم الخميس 25-4-2013 في مصر

وتطمح مصر إلى أن يساعد هذا المؤتمر على النهوض باقتصادها المتداعي جراء الاضطرابات السياسية منذ أربع سنوات.

ودعا السيسي إلى تشكيل “قوة عربية مشتركة” لمواجهة التهديد الإرهابي وهو اقتراح سيناقش خلال القمة العربية المقبلة التي ستعقد نهاية الشهر الحالي في شرم الشيخ. وأمر مؤخرا بشن غارات جوية على مواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في ليبيا.

وأعلنت السلطات المصرية مشاركة أكثر من ثمانين دولة و23 منظمة ومؤسسة مالية دولية في المؤتمر المنعقد تحت عنوان “دعم وتنمية الاقتصاد المصري: مصر المستقبل”.

 

وأصدر السيسي الخميس قانونا يسهل الاستثمارات ويزيل العقبات التي يشكو منها المستثمرون ويقدم مزايا تحفيزية لهم في وقت تأمل فيه السلطات تحقيق نسبة نمو لا تقل عن 4,3% خلال السنة المالية 2015/2016 في حين أن المعدل السنوي للنمو خلال السنوات الأربع التي أعقبت سقوط مبارك راوح حول 2%وتتهم المنظمات الدولية لحقوق الإنسان السيسي بإقامة نظام “أكثر قمعا” من نظام حسني مبارك الذي أطاحته ثورة شعبية في العام 2011 وتندد الأمم المتحدة بصورة خاصة بأحكام الإعدام التي تصدر بالمئات في محاكمات سريعة.نتمني ذالك قريبااا.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.