تأخير ٣ نطاقات في وزارة العمل السعودية، من اخبار السعودية

جاء إرجاء تنفيذ المرحلة الثالثة لبرنامج “نطاقات” ليمنح المقيمين العاملين في المملكة بعضًا من الراحة، فقد صُمّمت المرحلة الثالثة لنطاقات بهدف زيادة نسبة توظيف طالبي العمل من السعوديين في كافة مجالات الصناعة والأنشطة التجارية بحسب موقع “بزنيس لاين”.
وبحسب جدول وزارة العمل السعودية كان من المقرر أن يبدأ تطبيق المرحلة الثالثة لنطاقات في 20 إبريل، لكن وزير العمل المهندس عادل فقيه –مهندس نطاقات– أعلن تأجيل تنفيذ المرحلة الثالثة بهدف تمكين المؤسسات الخاصة من الحصول على مزيد من الوقت للالتزام بالمعايير القانونية.
ويتردد في أوساط إعلامية واقتصادية أن الضغط من قبل قطاع الشركات الخاصة والغرف التجارية السعودية دفع فقيه إلى تأجيل تنفيذ المرحلة الثالثة لمدة ثلاث سنوات بالمبررات التي صاغوها وهي أن الاقتصاد سيواجه نقصًا في العمالة وأن قطاعات المباني والتصنيع ومبيعات الجملة هي التي ستكون أكثر تضررًا.
وقد يكون العاملون الهنود الذين يمثلون أكبر الجاليات الأجنبية العاملة في البلاد الأكثر استفادة من هذا القرار خاصة لو عرفنا أن عدد الجالية الهندية في البلاد تقدر بثلاثة ملايين.
وتنص المرحلة الثالثة من نطاقات على زيادة نسبة السعودة من 25% إلى 41% وفي أنشطة أعمال بيع التجزئة والإجمالي الكبيرة من 29 إلى 44% وفي المؤسسات التجارية الكبرى من 29 إلى 66%.
إضافة إلى أن نظام نقاط يحسن نسبة السعودة في القطاع الخاص خصوصا أنه رفع أدنى مستوى الأجور إلى 3 آلاف ريال شهريًا بالنسبة للمواطنين.

تقييمك للمقال
[مجموع: 1 التقييم: 2]

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق