اخبار مصر

اخبار عاجلة : توفـير التمـويل أصبـح صداعاً فـي رأس شركات المـقاولات للدخول فـي المـشروعات

الصفحة العربية نجمع لكم اهم الاخبار فى الصحف والمواقع الاخبارية والقنوات الفضائية معكم فى خبر واحد فقط مع الصفحة العربية   عراقيل البنوك في التعامل مع شركات الإنشاءات الصغيرة والمتوسطة يؤدي إلى خروج تلك الشركات من المنافسة بسوق المقاولات، وإفلاسها وحرمانها من المنافسة بالمشروعات القومية المطروحة؛ لأسباب عديدة من أهمها ضخامة المشروعات المطروحة، بما لا يتناسب مع تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة وأيضا بسبب ارتفاع قيمة خطابات الضمان للاشتراك في المناقصات وعدم استطاعة شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة توفير المواد الخام.  كما طرح عبد اللاه عدة حلول أطلق عليها بدائل التمويل البنكي والتي تتلخص في تحويل المشروعات الكبرى لمشروعات صغيرة ومتوسطة وذلك عن طريق تقسيم المشروعات إلى أجزاء تستطيع شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة تنفيذها وبالتالي سيتم تنفيذ المشروعات الكبرى بواسطة عدد كبير من شركات المقاولات مما يدفع عجلة العمل بالمشروعات ويجعل تنفيذها أسرع وتنفيذها لخطة الدولة الاستثمارية الكبرى في الوقت الحالي.

الصفحة العربية نجمع لكم اهم الاخبار فى الصحف والمواقع الاخبارية والقنوات الفضائية معكم فى خبر واحد فقط مع الصفحة العربية 

عراقيل البنوك في التعامل مع شركات الإنشاءات الصغيرة والمتوسطة يؤدي إلى خروج تلك الشركات من المنافسة بسوق المقاولات، وإفلاسها وحرمانها من المنافسة بالمشروعات القومية المطروحة؛ لأسباب عديدة من أهمها ضخامة المشروعات المطروحة، بما لا يتناسب مع تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة وأيضا بسبب ارتفاع قيمة خطابات الضمان للاشتراك في المناقصات وعدم استطاعة شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة توفير المواد الخام.

كما طرح عبد اللاه عدة حلول أطلق عليها بدائل التمويل البنكي والتي تتلخص في تحويل المشروعات الكبرى لمشروعات صغيرة ومتوسطة وذلك عن طريق تقسيم المشروعات إلى أجزاء تستطيع شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة تنفيذها
وبالتالي سيتم تنفيذ المشروعات الكبرى بواسطة عدد كبير من شركات المقاولات مما يدفع عجلة العمل بالمشروعات ويجعل تنفيذها أسرع وتنفيذها لخطة الدولة الاستثمارية الكبرى في الوقت الحالي.

[Total: 0    Average: 0/5]

اخبار عاجلة : توفـير التمـويل أصبـح صداعاً فـي رأس شركات المـقاولات للدخول فـي المـشروعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.