التخطي إلى المحتوى
قضايا اليوم : تأجيل الحكم فى القضية المعروفة اعلاميًا بـ”أحداث الإسماعيلية” إلى جلسة 20مايو

الصفحة العربية نجمع لكم اهم الاخبار فى الصحف والمواقع الاخبارية والقنوات الفضائية معكم فى خبر واحد فقط مع الصفحة العربية  أبدى محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، الأحد، شكواه للمستشار سعيد عابدين، رئيس هيئة محكمة جنايات الإسماعيلية، التي تنظر محاكمته، و104 متهمًا آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث الإسماعيلية»، وذلك على خلفية حضوره، الأحد، إلى قاعة المحكمة بمعهد أمناء #الشرطة بطرة، مرتديا بدلة الإعدام الحمراء.  في السياق نفسه، قال «بديع» موجها حديثه لرئيس المحكمة: «أنا أحاكم بنحو 43 قضية من قضايا الإرهاب وهذا ظلم بين»، مضيفًا، «أنا أوجه شكواي إلى الله أولا، وإلى هيئة المحكمة بأن تحقق العدل معي».  وأحال المستشار هشام حمدى المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، القضية، في شهر سبتمبر الماضى إلى محكمة الجنايات حيث نسبت إلى المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

الصفحة العربية نجمع لكم اهم الاخبار فى الصحف والمواقع الاخبارية والقنوات الفضائية معكم فى خبر واحد فقط مع الصفحة العربية

أبدى محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، الأحد، شكواه للمستشار سعيد عابدين، رئيس هيئة محكمة جنايات الإسماعيلية، التي تنظر محاكمته، و104 متهمًا آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث الإسماعيلية»، وذلك على خلفية حضوره، الأحد، إلى قاعة المحكمة بمعهد أمناء #الشرطة بطرة، مرتديا بدلة الإعدام الحمراء.

في السياق نفسه، قال «بديع» موجها حديثه لرئيس المحكمة: «أنا أحاكم بنحو 43 قضية من قضايا الإرهاب وهذا ظلم بين»، مضيفًا، «أنا أوجه شكواي إلى الله أولا، وإلى هيئة المحكمة بأن تحقق العدل معي».

وأحال المستشار هشام حمدى المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، القضية، في شهر سبتمبر الماضى إلى محكمة الجنايات حيث نسبت إلى المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

 

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.