هجوم نادر بكار للداعين لخلع الحجاب : هم “دواعش التنوير”

وأشار بكار إلى أن هؤلاء لا يستحقون أن تُذكر أسماؤهم رغم خطورة ما يطرحون، هم مسبوقون في هذا الدرب بعشرات بل مئات لم يعد لهم من ذكر الآن رغم الصخب والجدل الذي ثار حولهم وبسببهم على مدى عقود خلت، وأكرر أن الشهرة وحدها هي المحرك الأول مع خلفية لا بأس بها من الخلل النفسي والضحالة الفكرية.

وأوضح مساعد رئيس حزب النور أن الداعين إلى خلع حجاب المصريات لا يحتاجون إلى علماء شريعة للرد على ما استقر بداهة في عقول المصريين، ولا يحتاجون من يسمع دعواهم للرد عليها، يحتاجون إلى مليونية لخلع الحجاب الذي غطى عقولهم فما عادت تبصر حجم التناقض الصارخ الذي تقع فيه، خلع الحجاب الذي حجز الموضوعية والإنصاف عن الوصول إلى ضمائرهم فما عادت تحكم إلا بحقدها وخلفياتها النفسية المعقدة.

ضع هنا تعليق