التخطي إلى المحتوى

ابيل

أوضح كحروت في إحصائية، للصحفيين، أن القتلى توزعوا على أرجاء محافظة الأنبار على النحو التالي:

– نحو 1000 تم إعدامهم في قضاء الكرمة شرق الفلوجة والمحاذية للعاصمة العراقية بغداد.

– نحو 1500 شخص أعدمهم داعش في الفلوجة التي لا تزال تحت سيطرة المتطرفين.

– أكثر من 1000 شخص من عشيرة “البونمر” أعدموا بعيد سقوط مناطقهم غرب الرمادي بيد داعش، ولا يزال مصير زعيم عشيرة البونمر والمختطف لدى داعش مجهولا وهو الشيخ حاتم عبدالرزاق النمراوي.

– نحو 1000 شخص أعدمهم التنظيم في مناطق غرب الأنبار وهي،(القائم الحدودية، وراوه، وعانه).

شاهد هنا :   تحرير مستشفى قضاء سنجار والمناطق المجاورة

وبحسب كحروت، فإن الأرقام الأخرى التي تكون تكملة للرقم 6000، فإنهم يتوزعون أي المغدورين على مناطق الرمادي شمالا وشرقا وجنوبا، وفي هيت والرطبة والصقلاوية والثرثار، ضمن الرقعة الجغرافية لمحافظة الأنبار.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.