خطاب السيد عبدالملك الحوثي 19-4-2015 اليوم على قناة المسيرة تؤكد مقتلة مقل الحوثي

في الخطاب الي تم البث اليوم عبر قناة المسيرة التابعة للحوثيين, حيث عرضت اليوم خطاب السيد عبدالملك الحوثي 19-4-2015.

خطاب السيد عبدالملك الحوثي يؤكد مقتلة أو إصابتة

خطاب السيد عبدالملك الحوثي 19-4-2015 اليوم على قناة المسيرة تؤكد مقتلة مقل الحوثي19-04-2015-319337

حيث يرى مراقبون وسياسيون ومحللين بأن الخطاب الأخير الي تم عرضة للسيد عبدالملك الحوثي لا يدعي للشك بأنه قد قتل من قبل قوات التحالف العربي, أو أنه مصاب.

حيث حلل البعض بمن فيهم خالد الشامي الي تحدث عن خطاب عبدالملك الحوثي بأن خطابة يؤكد بان الخطاب قديم حيث نشر الشامي في صفحتة على الفيس بوك”

“بعد خطاب عبدالملك الحوثي الليلة أبشركم بأنه قد أصبح في خبر كان وقد قضى نحبه منذ بداية القصف.
هذا الخطاب تم تسجيله في الأسبوع الأول للحرب. فهو لم يتحدث عن بيان الاصلاح المؤيد للتحالف بل لم يهاجم الاصلاح بكلمة لأنه كان ما يزال يحاول كسب تعاطف الداخل. ولم يتحدث عن بيان مجلس الأمن الذي شمله بالعقوبات. ولم يتحدث عن موقف باكستان مثلا وﻻ عن معارك تعز ومأرب وعدن.”
واكد العديد من الناشطين ان الخطاب قديم ولم يثبت أن حديث وأن عبدالملك الحوثي قد يكون مصاب او مقتول والا لكان جاء بدليل قاطع أن الخطاب حديث وتحدث عن مستجدات تثبت انه ما زال حياً.

شاهد ايضاً :   صحافة نت إستهداف وقصف المدرسة الأمريكية في صنعاء شملان اخبار اليمن 30-12-2015

عبدالملك الحوثي لم يمت وهو في بيروت

بينما مواقع اخرى تحدثت عبر نشطاء بان السيد عبدالملك الحوثي مازال على قيد الحياة وبأنه في لبنان الى جانب حزب الله وذلك لأستخدامه نفس المايك الي تحدث به حسن نصر الله.

حيث ننشر لكم الخبر كاملاً كما تم التحدث في بعض المواقع

19-04-15-عبدالملك الحوثي لم يمت وهو في بيروت

استخدم عبدالملك الحوثي نفس الميكرفون الذي استخدمه زعيم حزب الله حسن نصرالله في خطابه الأخير، وهو ما يؤكد أن عبدالملك الحوثي قد تم تهريبه من معقلة في صعدة إلى ضاحية بيروت الجنوبية معقل حزب الله اللبناني.

شاهد ايضاً :   تحليق للطائرات وإنفجارات في صنعاء هذه الأثناء تزامناً مع مظاهرة اليوم في السبعين 20-8-2016

وتوضح الصورة تطابق أجهزة التسجيل الصوتي التي استخدمها كل من عبدالملك الحوثي وحسن نصر الله ي خطاباتهم.

تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق