القاء قنبلة اليوم على نقطة تابعة للجيش اللبناني

3025991143658752

أخر أخبار لبنان يوم السبت 25 أبريل تم القاء قنبلة اليوم على نقطة تابعة للجيش اللبناني من قبل مجهولين بالتحديد عند المدخل الشرقي لمخيم عين الحلوة في صيدا جنوب لبنان دون حدوث أي أصابات .
وعقب الهجوم نفذ الجيش اللبنانى انتشارا واسعا فى المنطقة وضرب طوقا أمنيا حول المكان، فيما عملت القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة على تسيير دوريات لها داخل المخيم بحثا عن ملقى القنبلة وبدأت تحقيقاتها فى الحادث. إضافة.. من ناحية أخرى قال قائد الجيش اللبنانى العماد جان قهوجى أن المؤسسة العسكرية لن تهدأ قبل تحرير العسكريين المختطفين لدى النصرة وتنظيم داعش وإعادتهم إلى ذويهم سالمين، مشيرا إلى أن هذه القضية تبقى أولى الأولويات. وأعرب قهوجى – فى تصريح لجريدة السفير اللبنانية – عن بالغ تقديره للإنجازات التى حققها الجيش على المستوى الأمني، لافتا إلى أن مخابرات الجيش تقوم بعمل جبار فى مجال كشف الشبكات والخلايا الإرهابية، وأنها حققت فى الآونة الأخيرة نجاحات كبيرة تجلت فى إلقاء القبض على مجموعة من أخطر الإرهابيين وإحباط مخططاتهم. وقال قهوجى “مما لا شك فيه أن المصاعب كبيرة، خاصة أننا نواجه عدواً خبيثاً أبعد ما يكون عن الدين ولا يحترف إلا لغة الدم، ويتحيّن الفرصة للغدر بالبلد، لكننى لست قلقا، لأن إرادة العسكريين بالصمود والمواجهة والتضحية أكبر من كل غدر وكل إرهاب، ثم إن الجيش معزز بالتفاف اللبنانيين حوله بوصفه الملاذ الآمن والحصن المنيع الحاضن للجميع”. وأضاف “خيارنا وقرارنا أن ننتصر، وأن نحبط محاولات تلك العصابات الإرهابية تغيير وجه لبنان ومحو تاريخه وإقامة إماراتها على أنقاضه وعلى دماء أبنائه”. وشدد قهوجى على إبعاد الجيش عن المنزلقات السياسية، وتوجه إلى العسكريين قائلا” أنتم أمل اللبنانيين ورجاؤهم، أنتم جيش لبنان ونحن معكم فى الميدان صامدون وفى مجابهة الإرهاب سائرون، وما التسليح إلا دليل على التفاف الشعب حولكم وعلى الثقة الدولية بدوركم وكفاءتكم القتالية”.

تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق