التخطي إلى المحتوى

0,,18310186_303,00

قال قائد الشرطة خالد أبو بكر في بيان اليوم الأحد إن “المشتبه بهم – وجميعهم رجال- تتراوح أعمارهم بين 17 و41 عاماً، اعتُقلوا يومي السبت والأحد من ضاحيتي أولو لانغات وشيراس، قرب كوالالمبور”.
وأوضح أن المشتبه بهم كانوا يخططون لهجمات على “أهداف استراتيجية ومصالح حكومية في أنحاء وادي كلانج”، مشيراً إلى أن هذه المخططات وضعت استجابة لدعوات تنظيم “الدولة الإسلامية” لشن هجمات على الدول الإسلامية العلمانية الذي يعتبرها “أعداءً” له.
وقالت السلطات إن اعتقال من يُشتبه أنهم مقاتلون في “داعش” من قبل، ربّما يكون سبباً آخر وراء الهجمات المزمعة.
وتم تشديد الإجراءات الأمنية في كوالالمبور اليوم، مع بدء وصول القادة المشاركين في “قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا” (آسيان) التي تُفتتح رسمياً غداً الإثنين.
ومن غير الواضح ما إذا كان المخطط الذي كُشف النقاب عنه له صلة بالقمة، فيما تسعى ماليزيا إلى تعزيز التعاون الإقليمي لمواجهة الإرهاب خلال هذه القمة.
ولم تشهد بلدان جنوب شرق آسيا هجمات لمقاتلين متشددين، لكنها اعتقلت 92 مواطناً للاشتباه في ارتباطهم بتنظيم “الدولة الإسلامية”.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.