اخبار الشرق الاوسط

يوم هدم البيوت هل يتشابه مع يوم الارض , يوم الارض

11020836_454801208010069_4344447820342391807_n

المقرر أن تشهد مدن و قرى الداخل الفلسطيني المحتلّ، غداً الثلاثاء، مُظاهرة قطرية ستنطلق من مركز مدينة “تل أبيب”،رفضاً وتنديداً بسياسة هدم البيوت و مصادرة الأراضي، التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال عضو اللجنة الشعبية المشتركة لمدينتيّ اللد والرملة وقرية دهمش مسلوبة الاعتراف، على القرم: “قمنا ببناء وتجهيز خيمة اعتصام بأنفسنا، وعملنا على تعبئة الجماهير العربية من الجنوب حتى الشمال، وقد عُقد اجتماع للجنة المتابعة العليا في قرية دهمش على ضوء هدم خمسة منازل فيها، ونعمل حاليا على بنائها من جديد رغم سياسات الاحتلال”.

وباشر القائمون على اللجنة ببناء المنازل الخمس التي تعود ملكيّتها لعائلة عسّاف، حيث قامت جرافات الاحتلال بهدمها وتدميرها قبل أسبوعين.

وذكر القرم أنّ عرب اللدّ قاموا بالاتفاق مع رئيس بلدية الاحتلال ، للاعتراف بالحي عام 1948، ورغم الاعتراف والزيادة البشريّة التي كانت نحو 700 نسمة، ووصلت الآن إلى 3 آلاف، إلّا أنّ الاحتلال لا يُخصّص الميزانيات اللازمة للحي.

وكانت مسيرة ضخمة انطلقت في بلدتيّ الطيبة وقلنسوة، السبت، استجابة للخطوات الاحتجاجية التي قررتها لجنة المتابعة العليا، كما تظاهر العشرات على مداخل البلدات والقرى في الداخل.

وطالب المتظاهرون بالاعتراف بالقرى الفلسطينية في الداخل والنقب، والمصادقة على الخرائط الهيكلية للبلدات العربية لترخيصها ومنع هدمها، كما أعلوا الأعلام الفلسطينيّة، وهتفوا بالشعارات المناهضة للسياسة العنصرية التي تتبعها حكومة الاحتلال

وكانت لجنة المتابعة العليا في الداخل، أعلنت الخميس الماضي، عن الإضراب العام والشامل يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع، تحت عنوان “إضراب يوم البيت”.

ودعت اللجنة في بيان لها، إلى تنظيم “مُظاهرة قُطرية وحدوية مُشتركة” في نفس اليوم، الساعة الخامسة عصراً، وسط “تل أبيب”، لا تُرفع فيها سوى الأعلام الفلسطينية.

وقال بيان اللجنة: “بات من الواضح أن المُؤسّسة الإسرائيلية بكل أذرعها، أعلنت “حرب الهدم” للبيوت العربية، في عمليّة تطهير عرقي ممنهج للوجود العربي الفلسطيني في البلاد، من خلال تصعيد ممنهج ومكثّف، في سياسة الهدم بحجَّة عدم الترخيص” ، وخاصة في النقب والمثلث وكفر كنا وفي دهمش، وهناك أكثر من 50 ألف بيت عربي مهدد بالهدم”.

وذكر البيان: “إنّ الحكومات الإسرائيلية رفضت جميع المُبادرات والمشاريع البديلة، التي عُرضت عليها مُنذ عِدَّة سنوات، مشيرة إلى أنّ هذه المعركة لن تتوقّف، حتى الاعتراف الرسمي بالقرى الفلسطينية مسلوبة الاعتراف”.

كما قررت اللجنة في بيانها إعادة بناء كلّ بيت يُهْدَم وحمايته من خلال خيام اعتصام شعبية وقيادية.

وقد بلغت حصيلة الهدم في قرى النقب العام الماضي، نحو ألف منزل.

و قررت اللجنة كذلك التوجُّه إلى جميع المُؤسَّسات التعليمية العربية للالتزام بالإضراب، وإعداد مواد تثقيفية حول الإضراب تُقدّم للطّلاب.

[Total: 0    Average: 0/5]
الوسوم

يوم هدم البيوت هل يتشابه مع يوم الارض , يوم الارض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.