السادات ربما فخامة الاسم تكفي

اخبار مصر

Advertisement

zamalek.sc_fxJDG9QN58uOvam3hgjdyw4Cz6kTpZ

 

فرق كبير اوي مبين اللى اتربي على يوميات ونيس
واللى اتربى على افلام السبكي !


حدائق الشلالات بالاسكندرية سنه 1937

 

 

 

 

صورة نادرة من لحظات أغتيال السادات (رحمه الله)

 


أحد شوارع مدينة الإسكندرية، ١٩٣٩.

 


ميدان التحرير في الستينيات

جاردن سيتى
حى الباشوات ويفصل بينه وبين المنيره شارع القصر العينى حاليا
وهنا البيوت القديمه مازالت قائمه فى الحى الذى يطل على النيل
وفندق الماريوت وبنى حديثا فندق الفور سيزون
وفى الحى سفاره بريطانيا وامريكا التى تتحكم فى مفاصل البلد الان… مشاهدة المزيد

 

 

 

 

 

 

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.