التخطي إلى المحتوى

متفائلون بلطف الله اما انتم فماذا تركتم للشعب ليتفائل!! اقنعو الشعب انكم تحققون انتصار ولو واحد بالمائة. او اقنعوه انكم تتجهون بالشعب الى خير ونعيم للبلاد وسيتحمل الشعب كل المحن في سبيل ذلك!!.

متفائلون بلطف الله اما انتم فماذا تركتم للشعب ليتفائل!!
اما انكم تدفعون البلاد الى مزيد من الدمار ومزيد من الخراب في مقدراته وامكانياته البسيطه اصلا فهذا قمة التهور والتضحية بمابقي من مستقبل للشعب!!.
شعبنا ليس وكيل ايران وغيرها في تخريب وتدمير السعودية فانتم تحاربون بالشعب ومقدراته المنهكه نيابة عن الاخرين!!
وان كنتم تراهنون على خراب السعودية لتحققوا انتصاركم المزعوم ورخاء اليمن فاعلمو ان خراب السعودية هو خراب لليمن فلن تسلم اليمن من نار تلتهب بالسعودية وستنتهي اليمن قبل انتهاء السعودية وستاكل النار اليمن قبل السعودية!!
غير انكم ستغلقون اخر وسيلة لدخل الاقتصاد والشعب باليمن من تحويلات ملايين المغتربين في السعودية بعد ان ضيعتم وسائل عيشه داخل البلد!!
ولن تستطيع البلاد المدمره من تحمل مزيد من المشاكل الاقتصادية خصوصا عودة المغتربين الى بلاد دمرت الان بشكل شبه كامل حتى لو اجتمعت كل قوى العالم الاقتصادية لدعم بلد تملؤة الصراعات والازمات والحروب الداخليه!!
انتم تحفرووون خندق وقبر جماعي لليمنيين!!
وان دخلت ايران في حرب مع السعودية…حينها ابحثو عن ايران او السعودية وغيرها لتتفرغ لدعم اقتصاد البلد وانقاذ الشعب!!في الوقت اللتي هي في اشد صراعاتها مع الاخرين التي تسعون وتتمنون ادخالها فيها !!!
لقد فتحتم للشعب اصعب واسوأ الخيارات!!ووضعتموه في اصعب واسوأ الاحتمالات التي عرفها تاريخ اليمن الحديث والمعاصر!!
ولاتراهنو انكم اصحاب حق وسينصركم الله وانتم اصلا تقاتلون وترفضون كل يمني مسلم يختلف معكم سياسيا ولم تسعوا للصلح معهم!!
انا واحد من ملايين الناس.. افسدتم فرحتي بظهور اول مولود لي في ظل خوفي على مستقبله لولا املي بالله !!
ندائي ليس لقاداتهم فهم لايسمعون من الشعب مايريد ولكنهم فقط يملون على الشعب مايريدونه هم..انما ندائي لمن يقاتل ويهدر دمه وهو غير مدرك بانه يهدر دمه في خراب البلاد!!

شاهد هنا :   أخبار اليمن 24-12-2014 تعيين محافظاً في صعده من قبل هادي
نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.