أ ف ب : دورية للجيش العراقي في الكرمة غرب بغداد شرق محافظة الأنبار

f06bca1182272dc5af4c6a029762d4f3ce957903_0

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” الجمعة في بيان عددا من الهجمات بالسيارات المفخخة في بغداد ليل أمس الخميس، “ثأرا” للنازحين من محافظة الأنبار (غرب) الذين تعرض عدد منهم للخطف والقتل في الفترة الأخيرة.

وتضاربت التقارير حول عدد هذه التفجيرات التي خلفت 11 قتيلا على الأقل. ففي حين تبنى التنظيم المتطرف تفجير ست سيارات، أكدت وزارة الداخلية العراقية انفجار ثلاث سيارات فقط.

وقال التنظيم في بيان تداولته منتديات إلكترونية جهادية “يسر الله العزيز المنتقم لجند الخلافة الثأر للمستضعفين من أهل الأنبار الذين قتلهم الروافض (في إشارة إلى الشيعة) غدرا في شوارع بغداد”، وذلك عبر “تفجير 6 سيارات مفخخة وسط تجمعاتهم المحمية في بغداد”.

وفجرت ثلاث من هذه السيارات في مدينة الصدر (شمال)، وواحدة في منطقة الطالبية المجاورة لها، واثنتين في منطقة الاسكان (غرب)، بحسب البيان ذاته.

من جهتها، أكدت وزارة الداخلية وقوع “ثلاثة اعتداءات إرهابية” فقط في بغداد ليل الخميس، هي عبارة عن سيارتين مفخختين في الاسكان وواحدة في الطالبية، بحسب بيان أصدرته اليوم.

Advertisement

وأشار ضابط بفي الشرطة أن حصيلة التفجيرات بلغت 11 قتيلا على الأقل و42 جريحا، وأكدت مصادر طبية في مستشفيات بغداد هذه الحصيلة.

POSTQUARE

Advertisement