طعن المتهم الأول المجني عليه، وقام بنقله إلى المستشفى لإنقاذ حياته

header_image_Article-Main-Fustany-How-to-Wear-Belts-During-Pregnancy

نظرت محكمة جنايات رأس الخيمة، أمس، في اتهام موجه إلى أربعة متهمين من جنسيات دول عربية مختلفة، في قضية قتل المواطن (ع.د)، 24 عاماً، طعناً بالسكين في أغسطس الماضي، إذ وافقت المحكمة على طلب محامي الدفاع عن المتهم الأول في القضية، استدعاء كل من الطبيب الشرعي الذي شرّح جثة المجني عليه، والممرضة التي استقبلت المجني عليه قبل وفاته في أحد مستشفيات رأس الخيمة، للاستماع لأقوالهما في ملف القضية خلال الجلسة المقبلة.
وأوضح محامي الدفاع عن المتهم الأول (أ.ب) 21 عاماً، أنه فور طعن المتهم الأول للمجني عليه، بالسكين في صدره، قام بنقله إلى المستشفى لإنقاذ حياته، ما ينفي ارتكابه جريمة القتل العمد، مطالباً بإسقاط تهمة القتل العمد عن موكله.
وأضاف أنه فور وصول المجني عليه لقسم الحوادث والطوارئ، استقبلت إحدى الممرضات المجني عليه، وقامت بإجراء الإسعافات الأولية له لوقف النزيف في الصدر، مشيراً إلى أن المجني عليه توفي بعد وصوله المستشفى بفترة قليلة، وليس في مكان ارتكاب الجريمة.
وكانت النيابة العامة وجهت للمتهم الأول تهمة قتل المجني عليه عمداً بطعنه بسكين في صدره، وتعاطي المؤثرات العقلية، إذ ذكرت لائحة الاتهام بحق المتهم الثاني، 26 عاماً، أنه تعاطى مادة المورفين المخدرة، واعتدى على سلامة جسم المتهم الأول باستخدام السكين.
وأشارت لائحة الاتهام بحق المتهم الثالث، إلى أنه أخفى الآثار المتحصلة في جريمة القتل، وتعاطى المواد المخدرة، فيما وجهت النيابة العامة تهمة عدم الابلاغ عن وقوع الجريمة، واخفاء الأشياء المتحصلة من الجريمة للمتهم الرابع

 

تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق