عملية تحرير مدينة الموصل ومحافظة نينوي شمال غربي

news_89ae054d-244b-4a8a-83ee-c89d01b05f0d

اعتبر قائد عمليات نينوى اللواء الركن عبد الله الجبوري أن عملية تحرير مدينة الموصل ومحافظة نينوي شمال غربي العراق من قبضة تنظيم (داعش) الإرهابي بدأت, وذلك بالشروع في المرحلة الأولى منها وهي الغارات الجوية على مواقع التنظيم في المحافظة.

ولفت إلى أن مشاركة القوات البرية في معركة تحرير نينوي تحدده القيادة العسكرية والسياسية وأن هناك ظروفا تفرض على تلك القيادة اتخاذ القرار في موعده المناسب.

وقال الجبوري ان معركة تحرير نينوى عمليا بدأت فالقوات الجوية مستمرة بتوجية ضربات موجعة بغية إنهاك العدو وهذه بالمقاييس العسكرية تمثل الصفحة الاولى من المعركة.

ودعا سكان المحافظة الى عدم الانصات لأعوان داعش والذين يفتون بغير علم وقال: “اطمئنوا نحن نعلم أن صبركم طال, ولكن ثقوا ان الله لن يخذلكم ولن يخذلنا ان شاء لله نواصل النهار بالليل عملا من اجل إعداد الخطط والمستلزمات وسترون باذن الله كيف سنفاجئهم بما لم يتوقعوه, واطمأنكم ان معركة تحرير الموصل ستختلف عن باقي المعارك, استعدوا لاستقبال ابنائكم المقاتلين بالزهور”.

وأضاف: أن معلوماتنا الاستخبارية الدقيقة ورصدنا بواسطة طائرات الاستطلاع وما تشير اليه صور الاقمار الصناعية يؤكد الحاق أضرار بالغة بقدرات داعش في الأفراد و المعدات ونعمل على اختيار الاهداف على مدار الساعة وسنزيد وتيرة الاستهداف.

وتابع: نحن نعلم ان لدى داعش الان نقص في العتاد من نوعيات معينة, وان مقاتليهم بدأوا يفرون من ساحات القتال وان قاداتهم يجمعون الاموال بشتى الطرق للفرار.. ونعلم الكثير عن مستوى معنوياتهم التي بدأت تتدنى بشكل ملحوظ, لكننا مع ذلك لانستهين بهم لذلك سيرون حتى بدء المعركة البرية مزيدا من الملاحقة.

تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق