وافق المكتب السياسي لحزب “الاتحاد من أجل حركة شعبية”

ومن المقرر أن يقوم أعضاء الحزب بالتصويت عبر الإنترنت يومي 28 و 29 مايو الجاري حول موافقتهم على الاسم الجديد قبل مؤتمر الحزب الذي سيعقد في 30 مايو الجاري.

ويرى المراقبون أن حزب “اتحاد من أجل حركة شعبية” العمود الفقري لليمين الفرنسي التقليدي يسعى لتغيير اسمه لإعادة تجنيد قواعده الانتخابية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة وعلى رأسها الانتخابات الرئاسية.

كما يرى المراقبون أن تغيير الاسم جاء كوسيلة لمحاولة إضفاء زخم جديد على حزب أغرقته الفضائح و صراع القيادات و غموض المشروع السياسي.

شاهد ايضاً :   ماهو الفرق بين إعادة توجية تحويل 301 و 302 في محرك البحث قوقل

ضع هنا تعليق