التخطي إلى المحتوى
الجماعات اليسارية يتسببون في “بلبلة كبيرة بين الشباب”

الأزهر الشريف

قال وكيل المخابرات العامة الأسبق، ومنسق الحملة القومية للدفاع عن الأزهر والكنيسة، اللواء نبيل صادق، اليوم الخميس، إن “المتأسلمين” وبعض الجماعات اليسارية يتسببون في “بلبلة كبيرة بين الشباب”، من خلال الهجوم على الأزهر والكنيسة؛ للسعي نحو تقسيم الوطن إلى دويلات متعددة، وتحقيق أهداف “الصهيونية العالمية”.

وأكد، في تصريح، أنه منذ ثورة 30 يونيو، شهدت البلاد فوضى عارمة، في ما يعرف بـ”حروب الجيل الرابع”، وركزت الجماعات التي تهدف لإسقاط الدولة على بث الفتنة بين الطوائف المختلفة، وإثارة البلبله في عقول الشباب عبر الخلط بين “الصحيح وغير الصحيح”.

وأضاف: “علينا أن نساند الدولة، وندعم الأزهر والكنيسة في مواجهة تلك التحركات المشبوهة، المدعومة من الداخل والخارج من أعداء النظام، الذين يهدفون إلى إسقاط الدولة، وتقسيمها إلى دويلات تحقيقًا للأهداف الصهيونية”.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.