يجتمع شيوخ وقيادات 30 قبيلة وعائلة من أهالي سيناء اليوم الأحد في منطقة السر والقوارير وسط سيناء للتشاور حول وضع آلية مواجهة العناصر الإرهابية، وإعلان موقفهم الواضح من المجموعات المسلحة والداعمين لها وذلك وفق ما أفاد مراسل العربية في القاهرة.

وبحسب أحد شيوخ القبائل بدأت أعمال الإعداد لتحالف ضد التنظيمات المتطرفة في سيناء من أجل معاونة الجيش والشرطة في القضاء على المسلحين في المنطقة وبحسب مصادر مقربة من القبائل فان المؤتمر سيكون سريا لعدة أسباب، أهمها أن هذه المرحلة هي للتنفيذ وليست للتصريحات، إلى جانب تخوف بعض الشخصيات القبلية من الظهور والإعلان عن مواجهة هذه التنظيمات علناً