سقوط 5 قتلى و21 جريحا واعتقال العشرات من أبناء القرية بينهم 13 فتاة

images (2)

تحولت قرية البصارطة في دمياط شمال العاصمة المصرية القاهرة إلى ساحة اشتباكات دامية بين الأمن والإخوان أسفرت عن سقوط 5 قتلى و21 جريحا واعتقال العشرات من أبناء القرية بينهم 13 فتاة.

وكانت الأحداث قد تصاعدت أول أمس الجمعة بعد قيام عناصر الإخوان بمحاولة قطع الطريق الدولي إثر قرار حبس 16 من أعضاء الجماعة بينهم 13 سيدة وفتاة، في أحداث ميدان سرور والجلاء الثلاثاء الماضي أثناء مسيرة لأنصار الجماعة، وعندما تدخلت قوات الأمن لفض التظاهرة وقعت اشتباكات بين الطرفين وأسفرت عن إصابة العشرات.

وصباح أمس السبت شنت الأجهزة الأمنية المصرية حملة بالقرية استهدفت ضبط عناصر الإخوان المتورطين في الاشتباكات السابقة والصادر بشأنهم قرارات بالضبط والإحضار من الجهات القضائية وفور وصول القوات، أطلقت بعض العناصر الإخوانية الأعيرة النارية عليها فبادلتهم القوات إطلاق النيران، مما أدى لمقتل شرطي يدعى فاروق إبراهيم محمد العطوي، ومقتل 4 آخرين من أنصار الاخوان فيما أصيب 21 آخرين وتم ضبط 18 آخرين بحوزتهم 3 بنادق آلية و3 بنادق خرطوش.

وقال الدكتور أحمد العطار وكيل مديرية الصحة بدمياط أن عدد ضحايا الاشتباكات وصلت إلى 4 قتلى، ينتمون لجماعة الإخوان وتم التعرف على جثة أحدهم، ويدعى عمر أبو جلالة، طالب بكلية الدراسات الإسلامية بدمياط.

من جانبها أمرت النيابة العامة بحبس الفتيات الـ 13 على ذمة التحقيق بتهمة التظاهر بدون ترخيص وتم نقلهن أمس السبت إلى سجن بورسعيد وعلى إثره قام أنصار الإخوان بقطع الطرق بين دمياط ورأس البر ودمياط وبورسعيد وإطلاق أعيرة نارية وهو ما أدى لتدخل قوات الأمن لحصار القرية لضبط العناصر الإخوانية المتورطة كما قررت إلغاء الامتحانات بمدارس القرية كإجراء احترازي.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق