قتل خفير نظامي و3 عناصر تابعين لجماعة الإخوان المسلمين، السبت، في اشتباكات عنيفة وتبادل لإطلاق النار بين الأمن وعناصر الجماعة بقرية البصارطة التابعة لمركز دمياط، شمال مصر.

وتشهد القرية حالياً تكثيفاً أمنياً، حيث أغلقت مداخل ومخارجها لمحاصرة عناصر الإخوان المسلمين.

وقال الدكتور أحمد العطار، وكيل مديرية الصحة بدمياط، إن مشرحة مستشفى دمياط العام استقبلت 4 جثث من أبناء قرية البصارطة، أحدهم خفير نظامي، لقوا مصرعهم في اشتباكات بين الأمن والإخوان.