عناصر من الشرطة المقدونية

6707ae99-4220-45bf-8c5d-6335a033d864_16x9_600x338

استؤنف إطلاق النار الأحد في كومانوفو بشمال مقدونيا على الحدود مع كوسوفو، حيث جرت معارك السبت بين قوات الأمن و”مجموعة مسلحة” مخلفة 5 قتلى على الأقل بين عناصر الشرطة.
وحلقت مروحيات تابعة لقوات الأمن المقدونية كومانوفو في حين يستمر إطلاق النار المتقطع من أسلحة آلية في هذه المدينة الواقعة على بعد 50 كلم شمالي العاصمة سكوبي وشهدت السبت مشاهد حرب عصابات.
وأغلقت قوات النخبة وناقلات جند مدرعة وشرطيين يرتدون خوذات وسترات واقية من الرصاص الحي ذي الغالبية الألبانية المسلمة في المدينة، حيث تحصن أعضاء المجموعة المسلحة.
وخلفت معارك السبت أيضا 30 جريحا بين عناصر الشرطة وعددا غير محدد من القتلى في صفوف المسلحين.
وقالت الشرطة إن المجموعة “أتت من بلد مجاور” من دون أن تسميه لكن الصحف المحلية أكدت أنه كوسوفو ذو الغالبية الألبانية.
وأثارت هذه المعارك في مقدونيا التي يبلغ عدد سكانها 2,1 مليون نسمة أغلبهم من السلاف الأرثوذكس ولكن ربعهم من الألبان المسلمين، مخاوف من نزاع شبيه بنزاع استمر 6 أشهر في 2001 بين السلطات ومتمردين ألبان طالبوا بالمزيد من الحقوق داخل المجتمع.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق