مفقودين يخشى أن يكونوا مدفونين تحت الأنقاض في قرية بنيبال جراء انهيار أرضي

اخبار الشرق الاوسط

Advertisement

6707ae99-4220-45bf-8c5d-6335a033d864_16x9_600x338

قال مسؤولون الأحد إن سوء الأحوال الجوية أدى إلى توقف البحث عن متنزهين ومرشدين وسكان مفقودين يخشى أن يكونوا مدفونين تحت الأنقاض في قرية بنيبال جراء انهيار أرضي وانهيار جليدي كبيرين ناجمين عن الزلزال، الذي هز نيبال الشهر الماضي وبلغته قوته 7.8 درجة.
وتوقف البحث في قرية “لانجتانج” يسلط الضوء على الأوضاع السيئة التي تواجه عمال الإنقاذ والجنود وعمال الإغاثة بعد أسبوعين من الزلزال الذي هز البلاد في 25 أبريل وأسفر عن مقتل 7913 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 17800 .
وقال “جواتام ريمال” أحد المسؤولين بالمنطقة لرويترز “تضرب انهيارات جليدية جديدة المنطقة بشكل مستمر وعمال الإنقاذ يبحثون عن جثث وتحركوا الآن إلى أماكن آمنة”.
وجرى انتشال 20 جثة يوم الجمعة ليرتفع إجمالي عدد القتلى المؤكد في “لانجتانج” إلى 120، ولكن “ريمال” قال إن جثتين من هذه الجثث دفنتا على الفور تقريبا جراء انهيار جليدي جديد.
ومناطق كبيرة نائية يصعب الوصول إليها مثل “لانجتانج” الواقعة على بعد 60 كيلومترا شمال العاصمة “كاتماندو” دمرت جراء الزلزال وتقول وكالات إغاثة إنها لم تتمكن من الوصول إلى العديد من المناطق بعد لتقييم الأضرار أو تقديم إمدادات إغاثة.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.