لمكافحة الهجرة غير الشرعية

اخبار الشرق الاوسط

Advertisement

6707ae99-4220-45bf-8c5d-6335a033d864_16x9_600x338

دعا رئيس الحكومة التي تدير العاصمة الليبية طرابلس، خليفة محمد الغويل، الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، إلى مساعدة هذه السلطة غير المعترف بها دوليا في جهودها لمكافحة الهجرة غير الشرعية، عبر الاتصال بها مباشرة، وتزويدها بقوارب.

وقال الغويل المكلف بتسيير أعمال هذه الحكومة منذ أبريل، على هامش زيارة إلى خفر السواحل في مدينة مصراتة (نحو 200 كلم شرق طرابلس): “ندعو الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي، خاصة إيطاليا وجنوب أوروبا لمساعدة الدولة الليبية، خاصة حكومة الإنقاذ الوطني في طرابلس”.

وتابع أنه “يجب الاتصال بها مباشرة (الحكومة في طرابلس) لمناقشة إمكانية المساعدة للحد من هذه الهجرة، وبحث تزويدها ببعض الإمكانات مثل القوارب، وتقديم الدعم اللازم لهؤلاء الأشخاص الذين يتم وضعهم في مراكز الإيواء”.

وتشهد ليبيا نزاعا مسلحا منذ الصيف الماضي حين انقسمت سلطة البلاد بين حكومتين، واحدة يعترف بها المجتمع الدولي في الشرق، وأخرى مناوئة لها تدير العاصمة منذ أغسطس 2014 بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى “فجر ليبيا”.

وتوفر الفوضى الأمنية الناتجة عن النزاع العسكري المستمر بين قوات هاتين السلطتين أرضا خصبة للهجرة غير الشرعية عبر سواحل ليبيا التي تفتقد الرقابة الفعالة في ظل الإمكانات المحدودة لقوات خفر السواحل وانشغال السلطات بالحرب الدائرة في مناطق متفرقة.

ومع ساحل طوله ألف و770 كلم، تعتبر ليبيا نقطة انطلاق المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط في رحلة محفوفة بالمخاطر للوصول إلى أوروبا. ولا تبعد السواحل الليبية أكثر من 300 كلم عن جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، التي تشهد كل عام وصول آلاف المهاجرين غير الشرعيين.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.