أعلنت الهيئة التنفيذية لمؤسسة “فرحات حشاد” التونسية أنها ستسلم جائزتها للكرامة الإنسانية إلى رئيس الجزائر، عبد العزيز بوتفليقة، وذلك تثمينا وعرفانا بنضالاته في حرب التحرير ضد الاستعمار الفرنسي.

وجاء قرار إدارة مؤسّسة فرحات حشاد، حسب جريدة “النهار”، في إطار العرفان بفضل الرئيس بوتفليقة في حل عدد من النزاعات الدولية وإقرار ميثاق السلم والمصالحة الوطنية.

وتعرف العلاقات الثنائية بين الجزائر وتونس، حالة استقرار تاريخية، لم تتأثر بتغير الأوضاع السياسية في تونس، عقب ثورة الياسمين عام 2011.