التخطي إلى المحتوى

a13f7e64-821f-4c24-ba15-6104ba68e758_16x9_600x338

بسط تونسيون، السبت، علماً لبلادهم تعادل مساحته مساحة 19 ملعباً لكرة القدم، وذلك بهدف إدخاله موسوعة غينس للأرقام القياسية بوصفه “أكبر علم في العالم”، في حدث “وطني” يرمي أيضا إلى تشجيع السياحة في البلاد، بحسب منظميه.

وأقيم حفل بسط العلم الضخم في منطقة عنق الجمل جنوب تونس بمشاركة مئات الأشخاص. وتخلل الحفل تقديم التحية للعلم على وقع النشيد الوطني.

والعلم بلونيه الأبيض والأحمر تبلغ مساحته 104 آلاف و544 متراً مربعاً، وقد استلزمت حياكته 80 ألف متر من القماش وبلغ وزنه 12.6 طناً.

وقالت إحدى المشاركات في تنظيم الحدث، راية بن قيزة، إن صاحب فكرة صنع هذا العلم هو صناعي في قطاع النسيج راودته هذه الفكرة حين رأى في 2012 ناشطاً متشدداً ينزل العلم التونسي من أعلى سطح كلية الآداب في منوبة قرب تونس العاصمة، مشيرة إلى أن الصناعي “أصيب بصدمة” عندما رآه، فقرر إطلاق هذه المبادرة “لإظهار انه لا يمكن المس برمز الرموز”.

ويومها تصدت للناشط المتشدد الطالبة خولة الرشيدي التي تسلقت سطح الكلية في محاولة لإعادة العلم التونسي غلى مكانه، إلا أنه دفعها ورماها أرضاً.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.