التخطي إلى المحتوى

images (2)

قال الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، الجمعة خلال احتفالية بعيد العمال العالمي، “إن الوضع في تونس دقيق ولا يتحمل المزايدات”.
ودعا السبسي “إلى ضرورة تأجيل بعض المطالب في انتظار أن تستقر الأوضاع في البلاد”، في رد هو الأول من نوعه، على تعدد التحركات العمالية والاحتجاجات القطاعية، التي عرفت نسقا تصاعديا خلال الفترة الأخيرة.
وعاد الرئيس التونسي للتأكيد على أهمية التعجيل بإجراء مصالحة وطنية، داعيا في هذا الإطار إلى ضرورة طيّ صفحة الماضي، وهو ما سبق أن أشار إليه، من خلال إعلان مبادرة للمصالحة الوطنية، التي حظيت بمبادرة من شريك قائد السبسي في الحكم، زعيم حركة النهضة الإسلامية، راشد الغنوشي.
ولتأطير الحوار حول القضايا الوطنية، دعا السبسي الى استئناف الحوار الوطني أشغاله وأن يبقى آلية لاحتضان الحوار في البلاد.
ويذكر أن “مؤسسة الحوار الوطني”، التي أشرفت عليها المنظمات الوطنية الرئيسية في البلاد.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.