التخطي إلى المحتوى

images (2)

لا يستطيع المراقب عند قراءة خطابات وزير البترول السعودي علي النعيمي إلا أن يتوقف عند كلماته، فهذا المهندس النفطي يتسلح برؤية عميقة وتجربة مميزة في قراءة مستقبل الطاقة. هو صاحب فلسفة “النفط” الحديث، وبكلماته يستطيع أن يقلب الموازين، وبسكوته أيضا يحدد سقف النفط.
في كلمته الأخيرة نقل لنا النعيمي أن التصنيع مرحلة مهمة في المسيرة الاقتصادية الجديدة، في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، قال لنا إنه “مطمئن ” لمستقبل النفط والغاز في السعودية وقال لنا “إن المستقبل يعتمد في مرتكزاته إلى الرؤية الواضحة في التصنيع.
قال “إن استراتيجية الوزارة تتضمن الاستخدام الأمثل للطاقة، وتعظيم الفوائد من استغلال المواد الهيدروكربونية والمعدنية، وتحقيق أعلى قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، من تخصيص الوقود واللقيم للشركات والجهات المعنية، مما يسهم في زيادة النمو والتنوع الاقتصادي، وتوفير فرص عمل مجدية للمواطنين.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.