التخطي إلى المحتوى

hiuhyiu

كانت القوات العراقية المشتركة فرضت سيطرتها على حقل “عجيل” النفطي شرق مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين شمالي العراق أمس الأحد بعد مواجهات عنيفة مع مسلحي تنظيم “داعش”، أسفرت عن مقتل 73 إرهابيا, ولا تزال تعمل القوات العراقية على تأمين مصفى “بيجي” أكبر مصافي النفط بالعراق من مسلحي داعش الذين تسللوا لعدد من المناطق داخل المصفى.

وقالت مصادر أمنية ومحلية إن القوات المشتركة حررت حقول علاس النفطية (شمال شرق تكريت) بالكامل.

وأضاف الموسوي أن القوات المشتركة من الجيش و”الحشد الشعبي” تمكنت من السيطرة على حقول علاس النفطية بالكامل فضلا عن مناطق المرتفعات والسهول المطلة على الطرق المؤدية لناحيتي الرياض والرشاد والطريق المؤدي للحويجة شمالي العراق.

وفي الأنبار، ستقوم قوة مؤلفة من 400 مسلح من “عصائب أهل الحق” أحد فصائل “الحشد الشعبي” بالسيطرة على منطقة ناظم التقسيم لبحيرة الثرثار والمنطقة المحيطة شمال شرق الرمادي مركز محافظة الأنبار .. مشيرة إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة كلفت مقاتلي الحشد الشعبي بمسك الأرض, لإغلاق الثغرات الأمنية التي كان يستغلها داعش واستكمال تحرير ناحية الكرمة من قبضة التنظيم.

يذكر أن القوات العراقية تواصل عملياتها العسكرية لطرد مسلحي “داعش” من الرمادي والكرمة، وتمكنت من تحرير منطقة ناظم التقسيم بالثرثار الذي تسلل له مسلحو التنظيم يوم 24 أبريل الماضي، وأن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي قال “إن عصابات الإرهاب تعرضت للقطاعات العسكرية المرابطة في موقع “ناظم التقسيم” وتمكنت من تفجير 3 سيارات مفخخة أسفرت عن استشهاد 13 من الضباط والمقاتلين المدافعين عن الموقع”.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.