الناتو يحث طرفي النزاع الأوكراني على تنفيذ اتفاقات مينسك

NATO Secretary-General Jens Stoltenberg speaks during a news conference at the NATO Foreign Minister's Meeting in Antalya, Turkey, May 13, 2015. NATO and Ukraine voiced concern on Wednesday about Russian statements on the possible future stationing of nuclear weapons in Ukraine's Crimea region, which has been annexed by Moscow. REUTERS/Kaan Soyturk - RTX1CTH4

NATO Secretary-General Jens Stoltenberg speaks during a news conference at the NATO Foreign Minister's Meeting in Antalya, Turkey, May 13, 2015. NATO and Ukraine voiced concern on Wednesday about Russian statements on the possible future stationing of nuclear weapons in Ukraine's Crimea region, which has been annexed by Moscow. REUTERS/Kaan Soyturk - RTX1CTH4

وفي ختام اجتماع لجنة “الناتو أوكرانيا” الذي جرى في إطار اللقاء وزراء خارجية دول الحلف في مدينة أنطاليا التركية، أكد ستولتنبرغ إصرار الناتو على تنفيذ الجزء السياسي لاتفاقات مينسك بشأن التسوية في أوكرانيا بالكامل، الأمر الذي يقتضي منح منطقة ونباس وضعا خاصا وإجراء انتخابات هناك.

وشدد على أن تنفيذ اتفاقات مينسك يعد “موقفا آمنا وحيدا من التسوية السلمية في أوكرانيا”.

الناتو يحث طرفي النزاع الأوكراني على تنفيذ اتفاقات مينسك

وفي مستهل اجتماع اللجنة دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي طرفي النزاع الأوكراني إلى الالتزام باتفاقات مينسك بشان تسوية الأزمة الأوكرانية. هذا وأكد ستولتنبرغ اهتمام الناتو بالحفاظ على سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيا كدولة “مستقلة مسالمة”. كما أكد تمسك الحلف بتسوية النزاع في شرق البلاد “بطرق دبلوماسية وحوار”.

الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ
Reuters Kaan Soyturk
الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ
وتابع قائلا: “يجري اجتماعنا في الوقت الذي يزداد فيه وقف إطلاق النار هشاشة، مع استمرار أعمال العنف وقتل الناس”، متهما روسيا بـ”دعم الانفصاليين بهدف زعزعة استقرار أوكرانيا”. واستطرد قائلا إن الناتو يحث “جميع الأطراف على تطبيق اتفاقات مينسك وتمكين مراقبي منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في أوكرانيا من أداء مهماتهم، مضيفا أن روسيا تتحمل “مسؤولية خاصة” في هذا المجال.

وحمل ستولتنبرغ “الانفصاليين المدعومين من روسيا” (في إشارة إلى قوات الدفاع الشعبي في جنوب شرق أوكرانيا) الجزء الأكبر من المسؤولية عن انتهاكات وقف إطلاق النار في منطقة النزاع.

هذا وجدد الأمين العام توجه الحلف نحو مواصلة تعاونه مع أوكرانيا، معلنا أن الناتو يخطط لتوسيع قوام مكتبه وإرسال مستشارين إلى وزارة الدفاع الأوكرانية.

كما اعتبر الأمين العام للحلف أن التعاون الوثيق مع الناتو سيوسع إمكانيات أوكرانيا في الدفاع عن نفسها، مؤكدا أن الناتو يساعد كييف حاليا في إدارة القوات ويقدم لها دعما لوجستيا وعلاجا للجنود الأوكرانيين الجرحى. كما ذكر أن بريطانيا وكندا تقدمان مساعدة لكييف في تدريب الجيش الأوكراني.

هذا وأفاد ستولتنبرغ بأن الناتو وأوكرانيا ستجريان الخريف المقبل تدريبات مشتركة على مواجهة الأزمات تحمل عنوان “الرد الجنوبي”.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

Be the first to comment

Leave a comment

Your email address will not be published.



This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.