الناتو يحث طرفي النزاع الأوكراني على تنفيذ اتفاقات مينسك

الناتو يحث طرفي النزاع الأوكراني على تنفيذ اتفاقات مينسك

وفي مستهل اجتماع اللجنة دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي طرفي النزاع الأوكراني إلى الالتزام باتفاقات مينسك بشان تسوية الأزمة الأوكرانية. هذا وأكد ستولتنبرغ اهتمام الناتو بالحفاظ على سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيا كدولة “مستقلة مسالمة”. كما أكد تمسك الحلف بتسوية النزاع في شرق البلاد “بطرق دبلوماسية وحوار”.

الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ
Reuters Kaan Soyturk
الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ
وتابع قائلا: “يجري اجتماعنا في الوقت الذي يزداد فيه وقف إطلاق النار هشاشة، مع استمرار أعمال العنف وقتل الناس”، متهما روسيا بـ”دعم الانفصاليين بهدف زعزعة استقرار أوكرانيا”. واستطرد قائلا إن الناتو يحث “جميع الأطراف على تطبيق اتفاقات مينسك وتمكين مراقبي منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في أوكرانيا من أداء مهماتهم، مضيفا أن روسيا تتحمل “مسؤولية خاصة” في هذا المجال.

وحمل ستولتنبرغ “الانفصاليين المدعومين من روسيا” (في إشارة إلى قوات الدفاع الشعبي في جنوب شرق أوكرانيا) الجزء الأكبر من المسؤولية عن انتهاكات وقف إطلاق النار في منطقة النزاع.

هذا وجدد الأمين العام توجه الحلف نحو مواصلة تعاونه مع أوكرانيا، معلنا أن الناتو يخطط لتوسيع قوام مكتبه وإرسال مستشارين إلى وزارة الدفاع الأوكرانية.

كما اعتبر الأمين العام للحلف أن التعاون الوثيق مع الناتو سيوسع إمكانيات أوكرانيا في الدفاع عن نفسها، مؤكدا أن الناتو يساعد كييف حاليا في إدارة القوات ويقدم لها دعما لوجستيا وعلاجا للجنود الأوكرانيين الجرحى. كما ذكر أن بريطانيا وكندا تقدمان مساعدة لكييف في تدريب الجيش الأوكراني.

هذا وأفاد ستولتنبرغ بأن الناتو وأوكرانيا ستجريان الخريف المقبل تدريبات مشتركة على مواجهة الأزمات تحمل عنوان “الرد الجنوبي”.

ضع هنا تعليق