تحليل القانون الأوكراني في مجلس الدوما الروسي (مجلس النواب)

555341cfc4618828088b4610

قال بوشكوف خلال اجتماع الفرقة الخاصة بتحليل القانون الأوكراني في مجلس الدوما الروسي (مجلس النواب)، إن الغرب “يحاول ضم أوكرانيا إلى أعضاء المجتمع الأوروأطلسي بشكل غير رسمي، لأنها غير مقبولة في الاتحاد الأوروبي، ولا في الناتو، ولن يكون هناك قبول لها في المستقبل المنظور، غير أنهم يحاولون جعلها دولة مواجهة لروسيا ويعتبرونها (أوكرانيا) حسب زعمهم تحمي الغرب برمته، ويلحظ ذلك بشكل سافر في تصريحات رئيس الوزراء الأوكراني ياتسينيوك، الذي يقول إن كييف تدافع عن الحرية الأوروبية”.

وتابع بوشكوف قائلا إنه “بالطبع، من المفترض أن الغرب سيدفع ثمنا مقابل ذلك”، مشيرا إلى أن تلك الاستراتيجية لا تثمر حاليا عن نتائج أو تأتي بنتائج محدود للغاية، وذلك لأن تمويل أوكرانيا من قبل الغرب محدود جدا.

وأضاف: “مع ذلك، هذه الورقة هي الوحيدة التي يستطيعون القيام بها، وهي تتمثل في جعل أوكرانيا دولة مواجهة ومعادية لروسيا”.

في هذا السياق، أعرب بوشكوف عن اعتقاده بأن ذلك أمر خطر جدا، لأنه يعني استعداد كييف لإبقاء حالة التوتر الحربي على المدى الطويل، وتعويلها على تلقي الدعم المالي، أو بالأحرى، “الأموال مقابل القصف”.

وأشار السياسي الروسي إلى أن هذا التطور الأوكراني مدعوم من قبل الدول التي كانت قد سارت في الطريق ذاته، وهي لاتفيا وليتوانيا وإستونيا وبولندا، موضحا أن هذه الدول “لا ترى حرجا على الإطلاق في ظهور نظام دكتاتوري قومي متشدد هناك (في أوكرانيا)، لأن هذه ظاهرة موجودة في بعض دول البلطيق أيضا”.

Advertisement

المصدر: “نوفوستي”

POSTQUARE

Advertisement