السلطات العراقية نشرت 75000 جندي من القوات الخاصة لحماية الطرق والممرات التي يمر منها الزوار/ فيس بوك

555341cfc4618828088b4610

ذكرت مصادر عراقية أن”مندسين” كانوا بين زوار شيعة في طريقهم إلى مدينة الكاظمية شمال بغداد، مبنى هيئة الاستثمار التابعة لديوان الوقف السني في الأعظمية ذات الغالبية السنية وأضرموا فيه النيران.
وأضافت مصادر في الداخلية والمكتب الإعلامي لديوان الوقف السني أن عددا من المباني المجاورة أحرقت.
وأكد مصدر وزارة الداخلية أن الاعتداء أسفر عن إصابة 15 مدنيا من سكان المنطقة، وحراس مبنى هيئة الاستثمار بجروح.
وأفادت المصادر أن “المندسين” كانوا يحملون أسلحة بيضاء، وأنهم منعوا سيارات الإطفاء من دخول المنطقة. كما حاولوا اقتحام مجمع مسجد أبي حنيفة النعمان، إلا أن مفارز الجيش منعتهم.
ونقلت وكالة فرانس برس عن عميد في الشرطة قوله إن “بعض المندسين تسللوا إلى موكب الزوار المتوجهين إلى مزار الإمام موسى الكاظم”، مضيفاً أن العنف نشب بعد الثانية صباحا بحسب التوقيت المحلي، عندما نشر بعض الأفراد إشاعة مفادها أنه يوجد انتحاري بينهم.
وقال إن الشرطة أطلقت النار في الهواء لاحتواء الاضطرابات، غير أن العنف تضخم – بحسب ما أفدت به تقارير – لأن افرادا من سكان الأعظمية أطلقوا النيران على الحشود.

تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق