كانت رشيدة داتي وزيرة للعدل في الحكومة الفرنسية ما بين 2007 و2009

متابعة حية للاخبار المحلية والعالمية والشرق الاوسط وكل ماهو جديد فى الساحة اليمينة واخبار سوريا وداعش الارهابية وايضا تغطية خاصة لكل ماهو جديد فى عالم الاقتاص ومهتمى اسعار الذهب والدولار كل هذا واكثر فتابعونا تجدوا كل الاخبار الحصرية وتغطية مباشرة من ارض الواقع معنا نحن فقط الاول فى تصدير الاخبار مع نا ومعكم من هنا من الصفحة العربية ونتلوا عليكم اهم الانباء التى وردت الينا اليوم

150515103731_zeid_624x351_afp

اتضح أن هيئة تدقيق حسابات الدولة الفرنسية رفضت طلبات بشأن نفقات بقيمة 190 ألف يورو (137 ألف جنيه إسترليني) من أجل مشتريات تشمل ملابس فاخرة.
ونفت داتي في مقابلة تلفزيونية غاضبة مزاعم الفساد المنسوبة إليها، قائلة إنها لم ترتكب أي خطأ.
وقالت مجلة لوبوان الفرنسية إن من ضمن المشتريات شالات فاخرة.
وتعود المشتريات إلى الفترة ما بين 2007 و2009 عندما كانت رشيدة داتي وزيرة للعدل خلال رئاسة نيكولا ساركوزي.
وداتي الآن عضو في البرلمان الأوروبي وعضو في حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية ورئيسة بلدية الدائرة السابعة في العاصمة باريس.
وقالت داتي إن شراء هدايا وتقديمها إلى الوفود الأجنبية التي كانت تزور وزارة العدل آنذاك كان ممارسة مألوفة.
وجاء في بيان هيئة تدقيق حسابات الدولة الفرنسية أن طلبات قدمتها الوزيرة بشأن بقيمة 9850 يورو لم تعتمد بما في ذلك مئات من اليوروهات أنفقت على المعجنات، إضافة إلى 1500 يورو أنفقت على هدايا فاخرة وأكثر من 1600 يورو أنفقت لشراء ملابس وإكسسورات.

Advertisement

POSTQUARE

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق