نزل الرئيس رجب طيب أردوغان إلى الحلبة السياسية لدعم حزبه

اخبار الشرق الاوسط

Advertisement

11091292_1381850292138970_1873687889768454064_n

قبل أقل من شهر من موعد الانتخابات التشريعية فى تركيا، نزل الرئيس رجب طيب أردوغان إلى الحلبة السياسية لدعم حزبه مستخدمًا بشكل خاص ورقة الإسلام.

وبالرغم من أن الدستور يحتم عليه البقاء على الحياد فى المعركة التى بدأت ترتسم لانتخابات السابع من يونيو فإن رئيس الدولة (61 عامًا) حاضر فى كل وسائل الإعلام.

وقد نظم سلسلة احتفالات تدشين فى أرجاء البلاد تحولت إلى مهرجانات انتخابية مدح فيها إنجازات حزبه فى الحكومة، حزب العدالة والتنمية المنبثق عن التيار الإسلامى والذى أسسه وترأسه حتى العام 2014.

وأثار الرجل الذى يحكم تركيا منذ 2003 الجدل لدى تلويحه بمصحف مترجم إلى الكردية أمام حشود محافظة فى الأناضول، فى بادرة غير مسبوقة فى هذا البلد العلمانى حيث تحظر أى إشارة إلى الدين.

وقال الرئيس التركى المسلم السنى: “إننى اهتدى بالكتاب المقدس فى حياتى، هكذا عشت وأعيش وسأعيش”، فى هجوم واضح على كمال كيليتش دار أوغلو زعيم الحزب المعارض الرئيسى المنبثق عن الأقلية العلوية.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.