صلاة الجنازة بمسجد سيدي جابر الشيخ بالإسكندرية مسقط رأس القاضى الشهيد

11091292_1381850292138970_1873687889768454064_n

شيع المئات جنازة المستشار مجدى محمد رفيق مبروك أحد شهداء الحادث الارهابى فى العريش أمس السبت.

وكان القاضى مبروك (32 عاما) من بين القضاة الثلاثة الذى استشهدوا أمس إلى جانب قائد سيارتهم وإصابة رابع على يد مسلحين فى شمال سيناء.

وأقيمت صلاة الجنازة بمسجد سيدي جابر الشيخ بالإسكندرية مسقط رأس القاضى الشهيد وسط تواجد أمني.

وكان علي رأس مشيعيي الجثمان؛ الذى غطى بعلم مصر، رئيس نادي قضاة الإسكندرية المستشار عبد العزيز أبو عيانة، ورئيس محكمة الإسكندرية الابتدائية مسعد أبو سعده, بالإضافة إلي عشرات من أعضاء الهيئات القضائية المختلفة بالإسكندرية وذوي الشهيد وتم نقله إلي مثواه الأخير بمدافن الأسرة بمنطقة العامود.

وعلت بعض الأصوات خلال الجنازة تندد بالإرهاب واستهداف القضاء المصري, مطالبة بالقصاص العادل والناجز للحفاظ علي مكانة وهيبة الدولة وسلطاتها الثلاث.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق