التخطي إلى المحتوى
التحالف العربي بقيادة المملكة من استجابة لطلب الحكومة الشرعية في اليمن

250x250_uploads,2015,05,20,555ccfeedeabd

أيد المجمع الفقهي الإسلامي في رابطة العالم الإسلامي، ما قامت به دول التحالف العربي بقيادة المملكة من استجابة لطلب الحكومة الشرعية في اليمن، لحفظ أمنه واستقراره، مطالبا في الوقت نفسه إيران بعدم التدخل في شؤون الدول الإسلامية، وعدم إذكاء الصراعات بين الشعوب والدول والمنظمات.
وعقد المجمع الفقهي دورته الثانية والعشرين بمكة المكرمة برئاسة سماحة المفتي الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ وحضور أعضاء المجمع وذلك خلال الفترة من 10 إلى 13 مايو الجاري، وعد المجمع الفقهي ما قامت به جماعة الحوثي ومن قاتل معهم، وساندهم من أشد أنواع البغي والإفساد في الأرض ذلك أنه زعزع استقرار اليمن، وعبث بأمنه عن طريق قتل الأبرياء، وسفك الدماء، واحتجاز رئيس الدولة ومحاولة قتله، وعدم الإذعان لطاعته التي أوجبها الله، وخطف عدد من الشخصيات اليمنية، وتهجير الآمنين من ديارهم، والاستيلاء على أموالهم، والسطو على المصارف ونهب أموالها، والاستيلاء على الإدارات الحكومية، وتحويل المدارس والمستشفيات إلى ثكنات عسكرية، وإطلاق النار على منازل المواطنين، وقتلهم، وقطع وسائل الإمداد والإغاثة عنهم، وإطلاق النار على المستشفيات بمن فيها من مرضى ومصابين، حتى أصبح الناس في ضنك شديد.
ورأى المجمع في بيانه أن الخروج على الحاكم محرم شرعاً، موجب لمقاتلة من قام به، وناشد جماعة الحوثيين ومن ساندهم أن يفيؤوا إلى الحق، ويكفوا عن عدوانهم، ويعودوا إلى الرشد، حقنا للدماء، وحفظا لما بقي من مقدرات الدولة اليمنية.
وطالب المجمع الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعدم التدخل في شؤون الدول الإسلامية، وعدم إذكاء الصراعات بين الشعوب والدول والمنظمات، وعليها أن تسهم فيما من شأنه أن يجمع ولا يفرق، ويصلح ولا يفسد، ويؤدي إلى وحدة الأمة الإسلامية وسلامها، بدلاً من تفرقها وتحاربها.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.