التخطي إلى المحتوى
اولمبياد لندن 2012: رمي الرمح

اولمبياد لندن 2012: رمي الرمح,اولمبياد لندن 2012: رمي الرمح,رمي الرمح,اولمبياد لندن 2012 رمي الرمح

اولمبياد لندن 2012: الرمح
هي
رياضة تقليدية قديمة، الرياضي الذي يمارسها يستخدم علاوة على القوة الناتجة عن الدوران، قوة التحول، أي قوة الدفع التي تنتقل إلى الرمح بتأثير سرعة الجسم والذراع، وهو يبدأ يعدو سريع لمسافة حوالي 30 متر، وعندما يصل المتسابق إلى موضع الرمي، يبدأ في إبطاء عدوه، بينما يتراجع الذراع والكتف الحاملان للرمح إلى أقصى حد إلى الخلف، وباستدارة عنيفة، وبدفعة قوية بالجذع والذراع، يلقي المتسابق الرمح. يصنع الرمح من المعدن، ويكون طرفه منتهيا بقطعة معدنية مدببة ويبلغ طولالرمح 2.60 متر، ويصل وزنه 800 جرام.

وفي اولمبياد لندن 2012
اولمبياد لندن 2012: الرمح

للرجال في لندن عام 2012 مسابقة رمي الرمح يبدأ في 8 أغسطس 2012، والانتهاء من المنافسة في السبت 11 أغسطس، 2012.
المرأة لندن عام 2012 مسابقة رمي الرمح يبدأ في 7 أغسطس 2012، والانتهاء من المسابقة يوم السبت، 9H من أغسطس عام 2012.
الرقم القياسي العالمي لمسابقة رمي الرمح للسيدات يقف حاليا على 72،28 متر، والرقم القياسي الاولمبي في 71.53. يقام الرقم القياسي العالمي من قبل جمهورية التشيك Spotakova باربورا والرقم القياسي الاولمبي من قبل Osleidys ميننديز من كوبا.
الأرقام القياسية العالمية على حد سواء للرجال والنساء تنتمي حاليا إلى الرياضيين جمهورية التشيك.
الرقم القياسي العالمي للرجال ينتمي إلى التشيكي يان زيليزني في جمهورية 98،48 مترا، والرقم القياسي الاولمبي لأندرياس Thorkildsen في 90.57 متر. هناك فرصة جيدة أن نرى السجل يتم تقسيم في هذا الحدث لندن عام 2012 رمي الرمح.
في رمي الرمح في منافسات الرجال هي 2.7M طويل ويزن ما لا يقل عن 800G
في رمي الرمح في مسابقة للسيدات هو 2.2M طويل ويزن ما لا يقل عن 600G.
لرمي لتكون صالحة للرمي الرمح يحتاج إلى الهبوط على طرفها.
ويقاس في رمي من نهاية المدرج في الأراضي حيث 1 رمي الرمح.

كما يحتفل جوجل باولمبياد لندن للعبة رمي الرمح و وضع تلك الشعار احتفالا بالمناسبة

اولمبياد لندن 2012: الرمح

و يظهر في الصورة شخص رياضي من الذكور يستعد لإطلاق رمي الرمح له. اللاعب يرتدي قميص أصفر وسروال أحمر، وهذا قد يكون ممثل الجمهورية التشيكية التي تتولى حاليا رقما قياسيا عالميا على حد سواء للرياضة. للرياضي هو في الملعب الرئيسي في الألعاب الأولمبية لندن 2012، و في الخلفية هناك الآلاف من المتفرجين في الجناح.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.