السوق الاسيوي يهبط في وول ستريت و الدولار يضعف بعد بيانات الأجور بالولايات المتحدة

أخذت الأسهم الآسيوية بالانخفاض في مؤشرات وول ستريت وتراجعت في وقت مبكر يوم الاثنين، في حين كان الدولار في موقف دفاعي أمام اليورو والين بعد بيانات أمريكية مخيبة للآمال نمو الأجور أن تراجع احتمالات رفع أسعار الفائدة في وقت مبكر من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي.

تراجع مؤشر MSCI أوسع للأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان .MIAPJ0000PUS 0.2 في المئة. وانخفض مؤشر نيكي الياباني 0.2 في المئة .N225 وخسر مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية .KS11 0.5 في المئة.

فإن الأسواق تبدو للمؤشر يوليو Caixin الصين نشاط الصناعات التحويلية المنقحة المقرر في 0145 بتوقيت جرينتش (21:45 بتوقيت جرينتش) لمزيد من الحوافز. وكان مؤشر (PMI) القراءة ومدير المشتريات الأولي لأظهرت أن قطاع المصانع في الصين انكمش بنسبة أكثر في 15 شهرا. ECONCN

يوم الجمعة، خسر مؤشر داو جونز اسهم الشركات الامريكية الكبرى 0.3 في المئة وإلقاء S & P 500 الاوسع نطاقا 0.2 في المئة مع تراجع أسهم شركات الطاقة وسط الانخفاض المستمر في السلع وزنه.

كان الدولار دون تغير يذكر عند 124،01 ¥ JPY = بعد انزلاق على نسبة عالية من 124.58 يوم الجمعة. واستقر اليورو عند 1،1097 $ EUR = بعد ارتفاعه ما يقرب من 0.5 في المئة.

ذهب الدولار في موقف دفاعي بعد أن أظهرت بيانات يوم الجمعة الولايات المتحدة سجلت تكاليف العمالة في الربع الثاني أقل زيادة في 33 عاما.

Advertisement

“وهذا يثير الشكوك في طبيعة التعزيز الأخير لسوق العمل وما يعنيه بالنسبة للوتيرة تطبيع بنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من هذا العام،” الاستراتيجيين في بنك باركليز كتب.

واضاف “هذا يقال، وانخفاض يبدو تتركز في مبيعات محددة والوظائف المكتبية، باستثناء هذه، كانت وتيرة النمو الأساسية فقط أضعف قليلا في Q2، وبالتأكيد ليست مقلقة كما تقترح سلسلة عنوان.”

دفعت البيانات نمو الأجور الضعيفة تعطي وزارة الخزانة الامريكية على انخفاض لايذاء الدولار. انخفض المؤشر 10 عاما علما الولايات المتحدة العائد US10YT = RR ست نقاط أساس يوم الجمعة إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع.

ساعد تراجع الدولار ارتداده نظير الاسترالي فوق 73 سنتا أمريكيا AUD = D4 وخارج الحوض الصغير ست سنوات من 0،7234 $ هوى يوم الجمعة.

في السلع، واصلت اسعار النفط الخام الى تتعثر بعد مسجلا أكبر تراجع شهري لها منذ عام 2008 في يوليو في الصين تراجع سوق الأسهم ومؤشرات على أن كبار منتجي الشرق الأوسط كانت تضخ النفط الخام إلى مستويات قياسية.

Advertisement

POSTQUARE

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق