تركيا: مقتل جنديين في هجوم انتحاري على حزب العمال الكردستاني

حزب العمال الكردستاني
حزب العمال الكردستاني

قتل جنديين تركيين وأصيب 24 آخرون في هجوم انتحاري في شرق تركيا.

فمن زعم أن مسلحين من حزب العمال الكردستاني، كانت وراء ذلك.

تم استخدام جرار A محملة بالمتفجرات لضرب مخفر الشرطة العسكرية في منطقة Dogubeyayit محافظة الزراعية، الواقعة على الحدود مع إيران.

وفي الشهر الماضي، أطلقت تركيا حملة من الغارات الجوية على معسكرات حزب العمال الكردستاني
في شمال العراق. ويقول مسؤولون انهم ردا على زيادة العنف.

كان هناك تصعيد الهجمات المسلحة من قبل المسلحين منذ ذلك الحين.

والآن لا يقل عن 16 من أفراد قوات الأمن قتلوا في أعمال العنف، باللوم على حزب العمال الكردستاني، على مدى الأسبوعين الماضيين.

شاهد هنا :   معلومات حول المترو والخطوط والمواصلات عبر المترو في اسطنبول تركيا السياحة في تركيا 2015-2016

زعيم المعارضة الموالية للاكراد في تركيا يتهم رئيس البلاد بشن غارات جوية في العراق وسوريا لمنع المكاسب الإقليمية والسياسية الكردية.

وذكرت وكالة فرانس برس أن هذه هي المرة الأولى التي يُتهم فيها حزب العمال الكردستاني بتنفيذ هجوم انتحاري خلال الآونة الأخيرة.

وفي حادث منفصل، ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن جنديا تركيا قتل وأصيب 4 آخرون في انفجار لغم استهدف عربتهم في ولاية ماردين جنوب شرقي البلاد.

وتشن تركيا منذ الرابع والعشرين من يوليو/آذار الماضي غارات جوية على حزب العمال الانفصالي على جانبي الحدود العراقية التركية، وذلك عقب وقوع هجمات داخل أراضيها.

شاهد هنا :   حقيقة فيديو حديث اردوغان حول دخول قواته الى سوريا وتهديده لـ بشار الأسد

وبدأت الغارات التركية باستهداف مواقع تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، وذلك بعدما حملت مسلحي التنظيم مسؤولية تفجير انتحاري أسفر عن مقتل 32 شخصا في 20 يوليو/تموز بمدينة سروج.

لكنها وسعت حملتها العسكرية عبر الحدود لتستهدف مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، في أعنف حملة عليهم منذ أربع سنوات.

وتعتبر تركيا وعدد من الدول الغربية حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

 

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

About the author

عبير محمد

عبير من مصر العربية ادرس في كلية الإسكندرية إعلام دائماً ما ابحث عن كل ماهو جديد في عالم الموضه وغيرها من الأناقه وحالياً انتظر الشهادة في عالم الإعلام

Be the first to comment

Leave a comment

Your email address will not be published.



This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.