التخطي إلى المحتوى
الزعيم الجديد لـ طالبان يتولي المجوعة المنقسمة
طالبان

اختير الملا محمد منصور منصب رئيس حركة طالبان الأفغانية بعد وفاة الملا عمر ما أكده .

ولدت في 1960 في اقليم قندهار إلى قبيلة Ishaqzai نشأ وترعرع في منطقة مايواند على مقربة من منزل الملا عمر.

ومن المعروف أنه كان واحدا من الأعضاء المؤسسين لحركة طالبان الذين قاتلوا في البداية وحشية أمراء الحرب في منطقتهم.

وقال انه ذهب الى ان يصبح حاكم قندهار ثم ارتفع ليصبح وزير الطيران من نظام طالبان. هذا هو عندما التقى في كثير من الأحيان مع أسامة بن لادن منذ عاش السعودية قريبة من مطار قندهار.

الملا منصور يستمد نفوذه السياسي من قندهار، والموطن الروحي لحركة طالبان. مثل الملا عمر درس في دار العلوم حقاني مدرسة في ضواحي بيشاور في باكستان.

ومن المعروف انه قد استسلم في عام 2001، وأعطيت العفو من قبل الرئيس كرزاي، وعاد إلى منزله. ولكن مع الغارات الأمريكية المتواصلة على منازل الرجال طالبان السابق، فر عبر الحدود إلى باكستان حيث ارتفع ببطء في القيادة.

وكان منصور واحد من كبار القادة عندما كان الملا عمر حيا ولكن اتخذ مكانة بارزة عندما تم القبض على الملا عبد الغني بارادار من قبل الجيش الباكستاني. لم يكن اختياره كقائد أعلى للمنظمة بالإجماع.

وهناك عدد من كبار القادة مثل Tayab آغا، ورئيس المكتب السياسي في قطر، والملا ذاكر Qaum، وهو قائد عسكري تأثيرا أراد الملا يعقوب، الابن البالغ من العمر 26 عاما من الملا عمر لتولي عباءة والده.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.