التخطي إلى المحتوى

عقد في مقر الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية في رام الله وغزة اجتماعاً مع مدراء الاتحادات الصناعية التخصصية للتحضير لمعرض ومؤتمر الصناعات الفلسطينية، وذلك من أجل بدأ العمل بالتحضيرات والاستعدادات اللازمة لعقد المؤتمر والمعرض في النصف الثاني من شهر تشرين الثاني، ويهدف المؤتمر والمعرض إلى دعم وتشجيع الصناعات الفلسطينية وتعريف المستهلك بمزايا هذه المنتجات لزيادة الحصة السوقية للمنتجات الفلسطينية، إذ يعتبر هذا الحدث فرصة كبيرة لتجمع رجال الصناعة والاعمال والمستثمرين والمنشات الصناعية الفلسطينية تحت سقف واحد لمناقشة سبل تطوير هذه الصناعة وآليات النهوض بها وابراز دورها في عملية التنمية الاقتصادية في فلسطين، اضافة الى مناقشة مجالات تنمية وتطوير القطاع الصناعي الفلسطيني وتسويق منتجاته محلياُ، وتعريف المواطن والمستهلك الفلسطيني بها، والعمل على حمايتها قدر الإمكان. ويستهدف المعرض كافة المنشآت الصناعية العاملة في القطاعات الصناعية المختلفة والمنتجة للمواد الاستهلاكية والأساسية.

وصرَح رئيس الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية السيد بسام ولويل بأن هذا الحدث سيتم اقامته سنوياً من أجل لقاء كافة الصناعيين للتباحث في الأمور الخاصة بالقطاع الصناعي وسيقوم بالاشراف على المؤتمر لجنة علمية فنية تمثل الاتحاد العام للصناعات والاتحادات الصناعية التخصصية والجامعات ووزارة الاقتصاد الوطني ومؤسسات تنموية أخرى، وصرح الامين العام للاتحاد العام للصناعات الفلسطينية السيد عودة شحادة بأن المعرض الذي سيقام بنفس الوقت في كل من رام الله وغزة سيشمل على عرض لمنتجات المنشآت الصناعية العاملة في كافة محافظات الوطن، وسيكون مفتوحاً أمام جمهور المستهلكين من كافة المناطق والفئات والشرائح.
هذا وقد تم تشكيل لجنة تحضيرية للمعرض وتقديم الخدمات المساندة للمؤتمر من الامين العام ومدير الاتحاد في غزة وكافة مدراء الاتحادات الصناعية التخصصية، حيث باشرت اللجنة في تحديد الخطط والنشاطات اللازمة لتنفيذ هذا الحدث الهام بأفضل الطرق.

كما وأضاف السيد ولويل بأنه سيتم خلال المؤتمر عرض الأجندة الوطنية للصناعة في فلسطين وآليات العمل لرفع حصتها في الناتج المحلي، كما سيتطرق المؤتمر إلى دراسة الواقع الصناعي في المحافظات الجنوبية بعد عام من الدمار الذي نتج عن حرب 2014.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.