التخطي إلى المحتوى

الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون

ناقش بابا الفاتيكان فرنسيس الأول والأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون اليوم الثلاثاء، الوضع فى سوريا والتوترات المتصاعدة فى شبه الجزيرة الكورية.

وقال الفاتيكان إن فرنسيس وبان كى مون ناقشا “مسائل ذات اهتمام مشترك وخاصة أوضاع الصراع والطوارئ الإنسانية الخطيرة، وخاصة فى سوريا، وأماكن أخرى، مثل الوضع فى شبه الجزيرة الكورية والقارة الأفريقية”.

كما ناقشا أيضا تجارة البشر والهجرة ومشاكل اللاجئين، وتحدث البابا عن جهود الكنيسة الكاثوليكية لتعزيز “الكرامة الإنسانية” والمصالحة العالمية، وأكد أن لدى الأمم المتحدة والفاتيكان أهدافا وأفكارا مشتركة.

وتتمتع الفاتيكان بوضع مراقب فى الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذى يسمح لمندوبها أن يتحدث فى جميع اجتماعات المنظمة الدولية.

كما يلتقى “بان” خلال زيارته إلى روما الرئيس الإيطالى جورجيو نابوليتانو، ورئيس الوزراء المنتهية ولايته ماريو مونتى.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.