الأوضاع فى بيونج يانج وإيران وسوريا تتصدر مباحثات مجموعة الثمانية

وزير الخارجية البريطانى وليام هيج

أضاف الوزير البريطانى – فى تصريحات صحفية قبل انطلاق المحادثات- “سنقوم اليوم ببحث مكافحة الإرهاب وكذلك مكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل وهو ما سيمنحنا الفرصة لبحث ملفات كوريا الشمالية وإيران”.

وتضم مجموعة الثمانية الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وكندا وروسيا.

من ناحية أخرى، ستركز المحادثات على نتائج اجتماعات دول 3+3 مع إيران فى العاصمة الكازاخية ألما آتا والمساعى الغربية لوقف المساعى الإيرانية لامتلاك سلاح نووى، كما ستتضمن المحادثات كذلك التطورات فى بورما والوضع فى الصومال والتوصل إلى اتفاقية لمنع العنف الجنسى فى مناطق النزاع بالإضافة إلى الأمن على الإنترنت.

يشار إلى أنه على خلاف تهديد كوريا الشمالية باستخدام الأسلحة النووية ضد كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية واليابان، فإن الأزمة السورية تقسم المجموعة ولا يتوقع أى من الأطراف من حليفة سوريا من أعضاء المجموعة وهى روسيا أن تنضم للذين يدعمون إجراءات عقابية ضد الرئيس بشار الأسد.

وكان وزراء خارجية مجموعة الثمانية قد التقوا أمس مع وفد سورى ضم نائب رئيس التحالف الوطنى جورج صبرة ونائبة الرئيس سهير الأتاسى ورئيس الوزراء غسان هيتو والسكرتير التنفيذى للتحالف مصطفى صباغ الذين طالبوا المجموعة بزيادة المساعدات الإنسانية للجانب السورى.

تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق