الصليب الأحمر : الأحوال المعيشية للسكان فى شمال مالى مقلقة للغاية

صورة أرشيفية

أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر فى جنيف، اليوم الخميس، أن الأحوال المعيشية للسكان فى شمال مالى، وبعد 16 شهرا من العنف المسلح، أصبحت مقلقة للغاية، وذلك فى ظل احتياجات إنسانية كبيرة مطلوبة لإغاثتهم.

وبينما حثت المنظمة الدولية مجتمع المانحين على مواصلة تقديم المساعدات الملائمة إلى مئات الآلاف من الماليين المحاصرين فى هذا الصراع، فقد طالبت بتوفير مبلغ 40 مليون فرنك سويسرى للدعم الإضافى.

وأشار ريجيس سافيوز، نائب مدير العمليات باللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى أن المجتمعات فى مالى قد تضررت بشدة، وباتت بحاجة ماسة للغذاء والمياه والرعاية الصحية، ذلك بالإضافة إلى الحاجة لاستعادة القدرة على إعالة أنفسهم بحيث يمكنهم فى النهاية التخلى عن المساعدات الخارجية.

وأضاف “سافيوز”، فى ختام زيارة له إلى مدينتى جاو وموبتى فى شمال مالي، أن الوضع غير مستقر والعنف فى المدن الشمالية يجعل الوضع أكثر صعوبة، كما لا يوجد ما يشير إلى عودة اللاجئين الماليين أو النازحين من تلك المناطق إلى منازلهم.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.