سبب فشل اطلاق صاروخ اسكود من اخر اخبار اليمن 9-9-2015 صحافة نت

0 63

الصفحة العربية متابعات تحدثت مصادر ومواقع اخبارية يمنية وصفتها بالخاصة عن اطلاق صاروخ اسكود من اخبار اليمن 9-9-2015 صحافة نت التغيير نت.

حيث قالت مصادر لـ التغيير نت بأن صاروخ اسكود تم اليوم إطلاقة من قبل الحوثيين وقوات صالح التابعة للحرس الجمهوري.

وبهذا تمكنت قوات الحوثي المدعومة بقوات من الحرس الجمهوري الموالي للرئيس المخلوع صالح صباح اليوم الاربعاء من اطلاق صاروخ بالستي من نوع اسكود من جبل نقم .

09-09-15-اطلاق صاروخ اسكود

وقال مراسل “التغيير نت ” ان قوات الحوثي وصالح اطلقت صاروخ اسكود من مخازن السلاح في جبل نقم وشوهد الصاروخ في سماء العاصمة صنعاء .

شاهد ايضاً :   إنقطاع الإتصالات والإنترنت في صعدة بعد أخبار تتحدث عن إصابة عبدالملك الحوثي في غارة جوية

من جهة اخري قالت مصادر ان قوات التحالف تمكنت من اعتراضة وتدميره بعد خروجة من سماء العاصمة .

سبب فشل اطلاق صاروخ اسكود من جبل نقم

فشلت مليشيا الحوثي وصالح صباح اليوم الأربعاء في إطلاق صاروخ (أرض جو) من جبل نقم شرق العاصمة صنعاء.

وأكد شهود عيان، أن صاروخا أطلقه الحوثيون من أحد المواقع في جبل نقم، سقط بعد إطلاقه مباشرة، دون أن ينفجر، في منطقة خالية من السكان.

وأكد سكان محليون مشاهدتهم لصاروخ انطلق من أحد المواقع بجبل نقم، في الوقت الذي أكد آخرون أنه سقط في منطقة قريبة.

شاهد ايضاً :   الحوثيين يحكمون صادق الأحمر بسبب اقتحام منزلة

ويعتبر هذا الفشل في إطلاق هذا النوع من الصواريخ هو الثاني من نوعه خلال أقل من أسبوعين، حيث سبق وسقط صاروخ آخر أطلقه الحوثيون من قاعدة الديلمي بعد انطلاقه بثواني معدودة.

إلى ذلك كشف مصدر خاص لـ”يمن برس” أن مليشيا الحوثي أجبرت المختصين في الدفاع الجوي بالعاصمة صنعاء، على استخدام منظومة صواريخ “أرض جو” باتت “خارج الجاهزية”.

وقال مصدر لاحدى المواقع اليمنية الإخبارية ((يمن برس)) أن مليشيا الحوثي، أجبرت ضباطا في قاعدة الديلمي قبل أيام على إطلاق صاروخ “أرض جو”، رغم تحذير الأخيرين من أن المنظومة باتت خارج الجاهزية، وتشكل خطورة على المدنيين في المناطق المجاورة لمكان الإطلاق.

شاهد ايضاً :   انفجارات تهز العاصمة صنعاء من اخر اخبار اليمن 20-8-2015 صحافة نت اليوم

وأضاف بأن المليشيا لم تلتفت لتلك التحذيرات، وهددت في حال لم يقم الضباط بتوجيه المختصين بإطلاقها، فإنها ستعتقلهم، ما دفعهم إلى تنفيذ التوجيهات تحت الضغوط .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق