اخبار الشرق الاوسط

حقيقة قصة الخادمة الهندية الي بترت قطعت يدها في الرياض

الصفحة العربية عبير محمد في الأخبار المتداوله حول قيام سيدة سعودية بقطع يد عاملة هنديه وافدة نقدم لكم حقيقة قصة الخادمة الهندية الي بترت قطعت يدها في الرياض.

حقيقة قصة الخادمة الهندية

روجة مواقع عالمية وعربية خبر بتر اليد اليمنى لإحدى العاملات الهندية في السعودية في العاصمة السعودية الرياض, حيث تداول الأخبار حول قيام سيدة سعودية بقطع او بتر يد العاملة.

ونشرة تلك الأخبار بأن السيدة كان هناك خلاف فيما بينها وبين العاملة الهندية, مما أدى الي قيام السيدة السعودية إلى قطع يديها اليمنى.

شاهد هنا :   أسعار الذهب اليوم الأربعاء 3/12/2014 بالسعودية
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

كما ذكرت تلك المواقع بأن العملة الهنديه لها حقوق وواجبات من قبل كفيل تلك العاملة الهندي الي مضى لها عامين على العمل معهم.

حقيقة القصة إلا أن القصة بشكلها الحقيقي تتحدث عن قدون الخادمة الهندية إلى إلرياض إلى إحدى المواطنين السعوديين,وجعلها تخدم والدته في المنزل.

كما ذكر أن الخادمة الهندي لم يمضى على العمل معهم سوى شهرين وليس عامين كما ذكرت بعض المواقع الي روجت للخبر.

هذا وقد تحدث عن قضية وقصة قطع وبتر يدها الأيمن عن قيامها بمحاولة الهروب من الغرفة عن طريق النافذة, ولم يعرف ماهو السبب الي إستدعاها إلى الهروب من النافذة وإغلاق الغرفة من الداخل, ومع ان المفتاح كان متواجد في الباب ويمكنها الخروج من الباب بشكل عادي.

شاهد هنا :   اخبار غزة اليوم : المملكة العربية السعودية تتبرع ب 80 $ مليون إلى غزة

وفي وقت محاولتها الهروب من النافذة كانت والدة المواطن الي يحكي القصة كانت تؤدي صلاة العصر في الغرفةو الخاصة بها, وفي أثناء محاولة الخادمة النزل من الشباك عن طريق خيط مدتة من النافذة إلى الأرض, شاهدها بعض العمال المارين من أمام المنزل.

وفجأة في محاولة للخادمة النزول سقطت على الأرض وكان هناك في الأرض مكان للماطور مما ادت إلى قطع يدها على الفور, وبعد مشاهدة العامل المنظر وسقوط العاملة سارع بإبلاغ حارس المنزل وأخبره بالقصة وعلى الفور تم التوصال مع المواطن واخبروه بالقصة وارسلها إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج هناك.

شاهد هنا :   موعد عيد الفطر 2018 في السعودية

 

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]
الوسوم
حقيقة قصة الخادمة الهندية الي بترت قطعت يدها في الرياض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.