اخبار الشرق الاوسط

الحرب في اليمن: غارت على صنعاء وقتال في تعز صحافة نت اخبار اليمن 20-10-2015

الصفحة العربية: كريم سالم في مواصلة لقوات التحالف على ضرب مواقع الحوثيين وكذلك قصف الحوثيين على مدينة تعز الحرب في اليمن لم ينتهي.

مايزال المسحلين الحوثيين في مواصلتهم في الحرب على اليمن الداخلية في دخولهم في العديد من الجبهات القتالية, في تعز وصنعاء ومأرب والجوف ومشارف عدن والحديدة وحضرموت والكثير من المدن.

كما إن قوات التحالف مستمرة في ضرب مواقع الحوثيين والمعسكرات التي صيدر عليها الحوثيين وقوات صالح في بعض من هذه المحافظات الي تمت السيطرة عليها.

حيث شنت صباح اليوم قوات التحالف العربي عدة غارات على جبل عطان, وهو مكان ومخزن للأسلحة الي يتوقع بوجود كمية كبيرة من الصواريخ هناك.

شاهد هنا :   منظمة هيومن رايتس ووتش ؛دعت في تقرير لها الحوثيين للتوقف عن استخدام الصواريخ

كما شنت عدة غارات يوم أمس على نفس المكان وجبل نقم , في محاولة لها في الوصول إلى أعماق المخابيء الي تم وضع الأسلحة التابعة للنظام السابق هناك.

وفي المواجهات في تعز صباح يومنا هذا قتل 3 وجرح 2 من مليشيا الحوثي و صالح، كما تم إعطاب عربة في عملية للمقاومة الشعبية إستهدفت موقع تابع لمليشيا الحوثي جوار سوق عصيفرة شمال مدينة تعز.

الحوثي منزعج من المتحدث الرسمي

في حديث سابق للمتحدث الرسمي للحوثيين محمد عبدالسلام إلى إحدى الوكالات الإيرانية, وفي حديث له بأن الجيش اليمني والحوثيين لم يعد يمتلكون الأسلحة الي تمكنهم من مواجهة المقاومة وقوات الردع من قوات التحالف العربي الذين أصبحوا على مشارف الكثير من المحافظات لتحريرها.

شاهد هنا :   القبض على 47 من تنظيم القاعدة من أخبار البحرين 5-11-2015 نوفمبر

وقالت بعض المصادر الإخبارية اليمنية  بان زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي وبخ عبدالسلام المتحدث بإسم أنصار الله لحديثة بهذه الطريقة, وحديثة إلى الوكالة رح تفقد من عزيمة المسلحين الحوثيين في المحافظات وتحبط من عزيمتهم.

يجدر بالذكر بأن الحوثيين أصبحوا في مأزق ومفارقات خطيرة, كما أن هناك إنشقاقات وخيانات في داخل الحوثيين وأيضاً قوات صالح.

ففي حديث سابق ذكر موقع برس عرب في خبر له أوردة بخصوص إعتقال ابو علي الحاكم من قبل الحوثيين وذلك لسبب خيانته للحوثيين ونقل معلومات عسكرية إلى المخلوع صالح.

الوسوم
الحرب في اليمن: غارت على صنعاء وقتال في تعز صحافة نت اخبار اليمن 20-10-2015

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.