التخطي إلى المحتوى

وزيرة المالية السويسرية ايفلين فايدمر

صرحت وزيرة المالية السويسرية ايفلين فايدمر-شلومبف فى مقابلة مع صحيفة لوتان السبت، بأن سويسرا تدعو إلى تعايش عدد من النماذج فى مجال السرية المصرفية ولا تزال تؤيد تبادل المعلومات بناء على الطلب وليس بصورة تلقائية.

وقالت الوزيرة للصحيفة “القاعدة اليوم هى تبادل المعلومات بناء على الطلب وليس التبادل التلقائى للمعلومات، وتواصل سويسرا اعتماد استراتيجية المال النظيف التى أطلقتها فى ديسمبر الماضى”.

وأضافت فايدمر-شلومبف أن مجموعة خبراء تحت إدارة الأستاذ فى الاقتصاد ايمو برونيتى فى صدد التفكير بالتطور المستقبلى لإستراتيجية المال النظيف التى أطلقت فى ديسمبر الماضى، وسترفع تقريرها هذا الصيف، وقالت “أنا على قناعة أن من الأهمية بمكان التفكير فى بدائل”، إلا أن الوزيرة أبدت شكوكا أيضا بالنسبة إلى التطبيق العالمى لنموذج التبادل التلقائى للمعلومات.

وأعلنت أن “معيارا دوليا للتبادل التلقائى للمعلومات ليس جاهزا لاعتماده طالما ترفض الأسواق المالية فى أمريكا وآسيا مثل هذا النموذج”، وأضافت “يمكننا على العكس أن نتصور تعايش عدد من القواعد”.
وستواصل سويسرا “الالتزام بقوة لجهة أن تكون قواعد اللعبة هى نفسها بالنسبة إلى الجميع”.

وأضافت الوزيرة السويسرية أن “ما تكشف فى الأسواق الخارجية أظهر أن عددا من البورصات لا يحترم” بعض المعايير الدولية.

ولفتت إلى أن “هذه القواعد ينبغى ألا تدرج فى التشريع وحسب وإنما أن يجرى تطبيقها”، معتبرة أنه “من غير المقبول إعفاء بعض الدول منها”.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.