أخبار العالم

الحكومة اليمنية تعتزم إصدار بطاقة خاصة بالمغتربين في الخارج المقدر عددهم 6 مليون مغترب

Advertisement

يمن برس – متابعات – الأقتصاد نيوز
كشف وزير شئون المغتربين مجاهد القهالي اعتزام وزارته إصدار بطاقة خاصة بالمغتربين اليمنيين في الخارج ، وأشار إلى إن بطاقة “مغترب ” التي سوف تصدرها وزارة المغتربين سوف تسهل عملية حصر أعداد المغتربين اليمنيين على نحو دقيق وتسهيل عملية التواصل معهم.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس الحكومة محمد باسندوة بقيادة وزارة شئون المغتربين وفي اللقاء أشاد رئيس مجلس الوزراء بالجهود التي تبذلها وزارة شئون المغتربين لخدمة ورعاية المغتربين اليمنيين، وتبني قضاياهم وتعزيز صلاتهم بالوطن.

وأكد رئيس الوزراء دعم الحكومة لهذه الجهود، انطلاقا من الأهمية الخاصة لشريحة المغتربين ودورهم الهام في بناء الاقتصاد الوطني.. مشيرا الى أهمية تنظيم هذا الدور وإيلاء المغتربين اليمنيين أقصى قدر من الرعاية والاهتمام وتسهيل الإجراءات أمام نشاطاتهم، بما يعظم مشاركتهم في مسيرة البناء وتنمية الاقتصاد الوطني في الفترة الراهنة والمستقبلية.

ودعا باسندوة الى الاستفادة من تجارب الدول المماثلة لتعزيز مشاركة المغتربين في مسيرة التنمية.. منوها بما يمثله ابناء اليمن المغتربون في الدول الشقيقة والصديقة من رصيد استراتيجي مهم لبلدهم والدور المعول عليهم في التنمية الشاملة للوطن.

وجرى خلال اللقاء مناقشة أوضاع المغتربين اليمنيين في دول الاغتراب حول العالم وبخاصة المغتربين في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ، وقضاياهم وابرز المشاكل التي تواجههم في عدد من الجوانب والمقترحات العملية لتجاوزها.

وناقش اللقاء التحضيرات الجارية لعقد المنتدى الأول للجاليات اليمنية حول العالم والذي سيعقد بالعاصمة صنعاء عقب شهر رمضان المبارك، وكذا الخطوات التي تم تنفيذها على طريق إنشاء بنك المغتربين، إضافة إلى آليات تعزيز الدور المؤسسي لوزارة شئون المغتربين في دول الاغتراب.

وتحدث في اللقاء وزير شئون المغتربين مجاهد القهالي عن خطط الوزارة لخلق أطر فاعلة للتواصل مع المغتربين اليمنيين في الخارج وتوفير الرعاية لهم، وزيادة مساهمتهم في التنمية المحلية.. مؤكدا على أهمية حماية المغتربين اليمنيين من كافة أشكال الغبن والظلم التي يتعرضون لها.

يشار إلى إن المغتربين اليمنيين يقدر عددهم بـ 6 مليون مغترب معظمهم في دول الخليج .

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock