التخطي إلى المحتوى

عيد الحب الموافق 14 فبراير من كل عام او مايسمى الفلنتين وهو عيد عند أهل الديانات من غير المسلمين.

يحتفل العديد بهذا اليوم من عيد الفلنتاين او يومرعيد الحب المجيد بتقديم الهدايا والتبادل في الرسائل والتهاني.

كما يحتفل الأزواج من كل عام بهذه المناسبة التي تم جعلها مناسبة من كل عام.

ماهو أصل عيد الحب

 عبد الحب image

يرجع أصل هذا العيد إلى الرومان القدماء ، فقد كانوا يحتفلون بعيد يسمى (لوبركيليا) في يوم 15 فبراير كل عام يقدمون فيه القرابين لإلههم المزعوم (لركس) ليحمي مواشيهم ونحوها من الذئاب، كي لا تعدو عليها فتفترسها.
وكان هذا العيد يوافق عطلة الربيع بحسابهم المعمول به آنذاك، وقد تغير هذا العيد ليوافق يوم 14 فبراير، وكان ذلك في القرن الثالث الميلادي، وفي تلك الفترة كان حكم الامبراطورية الرومانية لكلايديس الثاني الذي قام بتحريم الزواج على جنوده، بحجة أن الزواج يربطهم بعائلاتهم فيشغلهم ذلك عن خوض الحروب وعن مهامهم القتالية.

شاهد هنا :   سوار شعيب الحلقة الأخيرة بعنوان الإعلام

حكم عيد الحب

حكم الإحتفال بعيد الحب عن أهل السنة والجماعة بأنه محرم ولا يجوز الإحتفال به، وذلك لما يترتب منه العديد من الاواحش في اغلب البلدان الغربية والعربية.

حيث تكون هناك تجمعات من الشباب والفتيات يحيىن ليل هذه الليلة من ليلة عيد الحب.

كما تقام المهرجانات والإحتفالات بإستدعاء فنانات ولقاءات ولبس خليع.

ولذلك لايجوز الإحتفال يهذا اليوم،  فكل الايام بين الازواج هو عيد حب اذا وجد الحب والتفاهم والإحترام.

حكم العيد بتلفيديو للشيخ نبيل العوضي

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.