تهديدات بين روسيا وتركيا , من أخبار تركيا 16-2-2016

الصفحة العربية: كريم سالم بسبب الأزمة الحالية في سوريا من تدخلات روسيا السافرة ومساعدة تركيا للمقاومة بالمواد الغذائبة تهديدات حربية.

موسكو وانقره تهددان بالمواجهة

تواصل روسيا في ضرب مواقع المواقمة وا لشعب السوري في مناطق متفرقة من سوريا, و ذلك في غرض محاربة الإرهاب وداعش على حد قولها!.

وتعتبر روسيا الحليف الثاني لـ النظام السوري إلى جانب إيران في التصدري لمطالبة الشعب السوري في تغيير النظام, وإزاحة بشار الأسد.

على النقيض تواصل تركيا في محاولة دعم الشعب السوري بالمواد الغذائية والطبية, وذلك لما يتعرض الشعب السوري من إنتهاك لحقوق الإنسان من قبل النظام السافر وقوات ايرانية وروسية.

هذا وتشتد حدة المواجهة الكلامية والإعلامية بين كل من تركيا وروسيا, وذلك بعد إنتهاك روسيا للأجواء التركية لضرب مواقع سوريه على الحدود.

Advertisement

وكانت تركيا في وقت سابق قد أسقطت طائرة روسية  بعد دخولها الأجواء التركية بدون الموافقة او تصريح من قبل أنقرة.

السعودية وتركيا في طريقها إلى سوريا

في مشاورات حثيثة بين الدول العربية والغربية, وعبر الأمم المتحدة في حل الأزمة السورية سياسياً, وخروج بشار الأسد من سوريا وعزله, وتمهيد الإنتخابات السورية وذلك لإيقاف المزيد من الدماء والدمار في سوريا.

من جانب السعودية وتركيا فكلا البلدين يسعى إلى الحل السياسي وذلك لتفادي أي مواجهات قد تكون برية في سوريا إذا ماإستدعى الأمر.

ولكن من جانب سوريا وحليفتيها إيران وروسيا يواصلون ضرب الشعب السوري بالأسلحة والطائرات بشكل يومي.

مما إستدعى ان يتم الإعلان عن تدخل بري سعودي تركي في سوريا, لإيقاف هذه الحرب من قبل النظام على شعبة.

 

Advertisement

POSTQUARE

Advertisement